دولة عربية مولت إنقلاب تركيا .. من هي؟

السبت 15 يوليو 2017 11:48 م بتوقيت القدس المحتلة

دولة عربية مولت إنقلاب تركيا .. من هي؟

قال الصحفي التركي محمد أجيت إن هناك قناعة لدى الإدارة التركية أن دولة عربية مولت المحاولة الانقلابية وأحداث قبلها، مؤكداً على أن هذه القناعة تستند إلى معلومات استخبارية.

وأضاف أجيت الصحفي في وكالة يني شفق الذي كتب مقالا استند فيه كما يقول إلى تصريحات رسمية وغير رسمية لمسؤولين أتراك، أن "الدعم المباشر للمحاولة الانقلابية جاء من دولة الإمارات العربية المتحدة، أعتمد في هذه المعلومات على ما حصلت عليه من المسؤولين ومن مصادر نقلت عن معلومات استخبارية، ولم يأت نفي لهذه المعلومات حتى الآن".

وتابع "أضيف معلومة أخرى، بعد أن بدأت أحداث غيزي، وعندما كان أردوغان في إحدى زياراته الخارجية أرسل ولي عهد الإمارات محمد بن زايد رسالة عبر وسيط بأنه في حال رغبة أردوغان فيمكن أن يستضيفه في الإمارات".

ويرى محللون أتراك أن المواقف المبتهجة التي أبدتها دول عربية وغربية تجاه قضية المحاولة الانقلابية تعود لأسباب، منها موقف تركيا الداعم لتحركات الشارع العربي ومطالبه بالديمقراطية، والانزعاج من موقف تركيا تجاه الانقلاب الذي حصل في مصر، وقلق تلك الدول من دعم تركيا لبعض الحركات الإسلامية التي تستلهم من التجربة السياسية في تركيا.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تقول الحكومة إنهم يتبعون لمنظمة "فتح الله غولن" التي تصنفها تركيا الإرهابية، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وتصدى المواطنون في الشوارع للانقلابيين؛ إذ توجهوا بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن بالمدينتين؛ ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الانقلابي.

المصدر : مواقع الكترونية