بالصور والفيديو: مئات المقدسيين يصلون على ابواب الأقصى رافضين عبور البوابات الإلكترونية

الإثنين 17 يوليو 2017 01:52 م بتوقيت القدس المحتلة

tc12ce0c
tc14568f
20228368_2006873322688411_1676145832415045263_n
19961312_2006873319355078_4789954960874168419_n
tc14575b
tc14574e
tc14568f

أدى مئات المقدسيين صلاة ظهر اليوم الاثنين، أمام بابي المجلس والاسباط المؤديان للمسجد الأقصى المبارك، رافضين المرور عبر البوابات الإلكترونية التي وضعتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

واعتصم المصلون منذ الصباح أمام أبواب الأقصى، رفضًا لإجراءات الاحتلال بنصب البوابات الإلكترونية على بوابات الأقصى، وخضوعهم للتفتيش أثناء دخولهم إليه.

وفي أعقاب ذلك اعتدت شرطة الاحتلال على المصلين، واعتقلت طفلا بعد ملاحقته .

وفي ذات السياق أكد الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل المحتل، أن الاحتلال الإسرائيلي يحاول واهماً فرض سيادته "الباطلة" على المسجد الأقصى المبارك، تطبيقاً لدعواته السابقة بتقسيم الأقصى زمانياً ومكانياً.

وقال صلاح في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن الاحتلال يريد فرض سيادته الباطلة على كل المكان وكل الزمان في المسجد الأقصى، وكأنه يريد أن يلغي أي وجود أو إرادة إسلامية أو عربية أو فلسطينية في المسجد.

وأضاف أن ما يقوم به الاحتلال من اعتداءات متواصلة على المسجد الأقصى المبارك يؤكد لكل حر عاقل في الأمة الإسلامية والشعب الفلسطيني، أن المسجد الأقصى ما دام محتلاً فهو في خطر وستزداد الاعتداءات الإسرائيلية عليه.

من جانبه شدد الشيخ صلاح على أن الاحتلال يعمل على تصعيد اعتداءاته في الأقصى ويزيد من حدة الاحتقان داخله، "ولذا فهو المسؤول عن الاحتقان المتصاعد، وعن نتائجه، وعن أي قطرة دم قد تراق في أكنافه".

ويشهد المسجد الأقصى المبارك توتراً كبيراً بسبب إغلاقه وفرض الاحتلال دخول الأقصى عبر بوابات الكترونية وضعها أمس الأحد، فيما يرفض المقدسيون العبور للمسجد من خلال هذه البوابات.

وفي ذات السياق أوضح رئيس الهيئة الإسلامية وخطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، إن الوضع في المسجد الأقصى المبارك لا يزال متوتراً، داعياً أهل القدس والجماهير الفلسطينية لعدم الدخول للأقصى عبر البوابات الالكترونية.

وقال صبري في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن المقدسيين لن يدخلون المسجد الأقصى عبر البوابات الإلكترونية مهما كلف من ثمن، وندعو المصلين للصلاة عند الحواجز وأبواب القدس وعدم الدخول عبر البوابات الالكترونية.

وأضاف أن هناك اجتماعات دورية للمرجعيات الدينية في القدس المحتلة لتقييم الأوضاع بالقدس المحتلة أولا بأول.

واستنكر صبري الصمت الرسمي الفلسطيني والعربي، قائلاً: "العرب والمستوى الرسمي الفلسطيني ما عندهم خبر فيما يحصل للاقصى".

ويشهد المسجد الأقصى المبارك توتراً كبيراً بسبب إغلاقه وفرض الاحتلال دخول الأقصى عبر بوابات الكترونية وضعها أمس الأحد، فيما يرفض المقدسيون العبور للمسجد من خلال هذه البوابات.

المصدر : شهاب