شقيق الملك سلمان ينتقد شقيقه وابنه.. ماذا قال لهم؟

الأحد 09 سبتمبر 2018 06:36 م بتوقيت القدس المحتلة

شقيق الملك سلمان ينتقد شقيقه وابنه.. ماذا قال لهم؟

كشفت مجلة ميدل إيست آي البريطانية عن أن الأمير أحمد بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك السعودي، متمسك بالتصريحات التي أطلقها خلال حواره مع متظاهرين خارج مسكنه في العاصمة البريطانية لندن، بضرورة تحميل الملك وولي عهده مسؤولية ما يجري في المنطقة.

ويقول الكاتب ديفد هيرست في مقاله بالمجلة إن الأمير أحمد بن عبد العزيز يفكر في عدم العودة إلى بلاده، بعد التصريحات التي أطلقها وأظهر فيها أنه ينأى بنفسه وببقية أفراد عائلة آل سعود عن الأعمال التي يقوم بها ابن شقيقه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بحسب مصدر مقرب من الأمير.

وقد كان محتجون يرددون أمام منزل الأمير أحمد في لندن هتافات تقول "يسقط يسقط آل سعود، العائلة المجرمة"، وهو ما جعل الأمير يقبل عليهم ويسألهم "لماذا تقولون ذلك عن آل سعود؟ وما شأن كل عائلة آل سعود بهذا؟ هناك أفراد معينون هم الذين يتحملون المسؤولية، ولا ينبغي أن تحملوا ذلك لأي شخص آخر".

وعندما سأله المتظاهرون عمن يتحمل المسؤولية، أجاب الأمير أحمد: "الملك وولي العهد، وآخرون في الدولة".

وسرعان ما انتشر الفيديو كالنار في الهشيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية تقريرا ادعت فيه أنها تنقل عن الأمير أحمد القول إن "التأويل" الذي يفيد بأنه كان ينتقد الملك، يعتبر "غير صحيح".

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن الأمير أحمد قصد أن يقول إن العائلة الملكية هي المسؤولة بسبب مواقعها داخل الحكومة، غير أن المصدر المقرب من الأمير قال للمجلة إن الأمير "ملتزم بما قاله بادئ ذي بدء"، مشيرا إلى أن التقرير الصادر عن وكالة الأنباء -التي تتحكم بها الدولة في السعودية- كان مزورا، وأن الكلمات التي نقلتها الوكالة لم تكن كلماته.

كما انتشر وسم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يقول: "نبايع أحمد بن عبد العزيز ملكا".

ويشير هيرست إلى أن هذه الحادثة تعد الأولى التي يخالف فيها عضو في عائلة آل سعود بهذه المرتبة والأقدمية ما كان معروفا عن العائلة من التزام الصمت والنأي بشكل متعمد عن حكم الملك سلمان.

المصدر : وكالات