حزب الجيل المصري لشهاب: أوسلو مشروع تصفية القضية وعلى عباس أن يحمل سلاح المقاومة ويُكفّر عن خطئه

الخميس 13 سبتمبر 2018 11:44 ص بتوقيت القدس المحتلة

حزب الجيل المصري لشهاب: أوسلو مشروع تصفية القضية وعلى عباس أن يحمل سلاح المقاومة ويُكفّر عن خطئه

غزة – محمد هنية

قال ناجي عبد الفتاح الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطي المصري، إن اتفاق أوسلو أدخل القضية الفلسطينية بيت الطاعة الأمريكي وأفرغ منظمة التحرير من مضمونها ومن الهدف الذي قامت لأجله.

وأضاف الشهابي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، أن أوسلو لم تحقق للشعب الفلسطيني الدولة التي يحلم بها، وهو مشروع تصفية القضية الفلسطينية وياسر عرفات أدرك ذلك مؤخرا وكانت نهايته مأساوية.

وتابع: "أنه يجب على محمود عباس الذي كان مهندس أوسلو أن يُكفّر عن الذنب الذي اقتربه، وأن ينهي حياته نهاية طيبة بأن يتحلل من اتفاق أوسلو"، مؤكدا أن أوسلو لم تعط الشعب الفلسطيني شيئا وإنما سلبت منه كل شيئ حتى حق العودة.

وأوضح الشهاب، أن المقاومة حي الحل للقضية الفلسطينية ويوم أن وضع ياسر عرفات يده على الزناد كانت القضية الفلسطينية قضية العالم، وعلى محمود عباس أن يعود ويضع يده على زناد المقاومة.

وطالب رئيس حزب الجيل المصري، محمود عباس بتحقيق الوحدة الفلسطينية، وقال: "يجب أن يكون هدف محمود عباس وحركة فتح ومنظمة التحرير تحقيق الوحدة الفلسطينية".

وأضاف: "دور أبو مازن كرئيس أن يحمي قطاع غزة وأن يحافظ على روح المقاومة فيها وأن يسعى بكل قوة لرأب الصدع وإذا لم يقم بذلك فهو يتخلى عن دوره".

ويوافق الخميس 13سبتمبر/أيلول، الذكرى الـ25 لمعاهدة أو "اتفاق أوسلو" المعروف باسم "إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكم الذاتي الانتقالي"، بين منظمة التحرير و"إسرائيل"، وجرى التوقيع في العاصمة الأمريكية واشنطن يوم 13سبتمبر/أيلول 1993، وسمي نسبة إلى مدينة "أوسلو" النرويجية، إذ جرت هناك المحادثات السرّية التي أفرزته.

المصدر : شهاب