في ذكرى "أوسلو".. السلطة تجدد العهد مع الاحتلال على مواصلة التنسيق الأمني

الخميس 13 سبتمبر 2018 10:29 م بتوقيت القدس المحتلة

في ذكرى "أوسلو".. السلطة تجدد العهد مع الاحتلال على مواصلة التنسيق الأمني

مع مرور 25 عاماً على اتفاق أوسلو "المشؤوم" والذي مزق الفلسطينيين وأضاع هويتهم وشتت شملهم بتنازلات منظمة التحرير واعترافها بالاحتلال، إلا أن السلطة رغم إقرارها بفشل الاتفاق تتمسك بالتنسيق الأمني مع جيش الاحتلال، البند الوحيد من الاتفاق الذي حرصت عليه "إسرائيل" لضمان أمنها وتنفيذ مخططاتها بهدوء، حسب الفصائل الفلسطينية.

ووسط المطالبات الوطنية والعربية للسلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال وإطلاق يد المقاومة للرد على جرائم الاحتلال، أعادت السلطة إسرائيليين اثنين دخلا بيت لحم عن طريق الخطأ وسلمتهما لجيش الاحتلال حسب صحيفة معاريف، في إطار التعاون والتنسيق الأمني للحفاظ على أمن المستوطنين وملاحقة المقاومين وكل من لهم علاقة ونشاط بالفصائل.

وفي وقت سابق، قال رئيس السلطة محمود عباس أنه أمر باستمرار التنسيق الأمني مع الاحتلال وعقد اجتماعات دورية بين قادة أجهزة أمن السلطة وجيش الاحتلال.

وساهم التنسيق الأمني بين السلطة والاحتلال الحد بقدر كبير من العمليات الفدائية بالضفة الغربية وتقييد حاد على نشاط فصائل المقاومة والأسرى المحررين وغيرهم .

وتطالب الفصائل الفلسطينية وأحزاب مصرية وأردنية السلطة بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال والالتفاف لخيار الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وتحقيق طموحاته ونيل حقوقه.

المصدر : شهاب