بالصور والفيديو: ثلاثة شهداء أحدهم فتى بجمعة " المقاومة خيارنا" في قطاع غزة

الجمعة 14 سبتمبر 2018 05:59 م بتوقيت القدس المحتلة

td2a9624
td2a93b2
td2a92fe
td2a94c3
td2a954c
td2a95e0

استشهد ثلاثة فلسطينيين أحدهم فتى وأصيب العشرات جراء قمع قوات جيش الاحتلال الاسرائيلي المشاركين في فعاليات الجمعة الـ 25 من مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار على حدود قطاع غزة الشرقية.

وقالت وزارة الصحة اليوم الجمعة إن الفتى شادي عبد العال البالغ من العمر "14 عاما" استهد اثر إصابته برصاصة متفجرة بالراس أطلقها عليه قناص شرق جباليا شمال قطاع غزة .

فيما استشهد شاب هاني رمزي عفانة  "30 عاما" برصاص الاحتلال خلال مشاركته في المظاهرات وهو من رفح  جنوب قطاع غزة .

كما استشهد المواطن محمد خليل شقورة " 21 عاما" اثر إصابته برصاصة بالصدر شرق المحافظة الوسطى لقطاع غزة.

وتوافد الآلاف من الفلسطينيين ، عصر اليوم، إلى مناطق السياج الحدودي شرق القطاع للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ 25 من مسيرة العودة الكبرى وكسر الحصار ، والتي أطلق عليها إسم جمعة "المقاومة خيارنا".

وقال عبد اللطيف القانوع، المتحدث باسم "حماس"، إن "مسيرة العودة وكسر الحصار ماضية بكل إصرار وبالتفاف شعبي أوسع وبأدوات ووسائل جديدة حتى تحقيق كامل أهدافها".

وأضاف في بيان صحفي، أن "الجماهير الفلسطينية التي ستخرج اليوم في فعاليات مسيرة تحت اسم المقاومة خيارنا لتؤكد التفافها حول خيارها الاستراتيجي في مقاومة الاحتلال الصهيوني بعد فشل مسار أوسلو وتحقيق الحرية والاستقلال".

ودعت الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة إلى أوسع مشاركة جماهيرية في الفعاليات المقامة في مخيمات العودة الخمس على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وقالت الهيئة في بيان لها "إن فعاليات هذه الجمعة تأتي ردًا على خداع العالم لنا، وبعد فشل اتفاق أوسلو المشئوم في ذكراه الـ 25، وذكرى اندحار العدو الصهيوني عن قطاع غزة الصامد، ورفضًا للموقف الأمريكي المنحاز للعدو، ورفضًا لصفقة القرن الأمريكية".

وأكدت على مواصلة فعاليات مسيرة العودة حتى تحقيق جميع أهدافها؛ وعلى رأسها إنهاء حصار غزة وإسقاط "صفقة القرن".

وشددت الهيئة على سلمية التظاهرات وجماهيريتها لحماية المشاركين من الاحتلال الإسرائيلي واعتداءاته.

من جهته، دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي بمزيد من التعزيزات العسكرية إلى محيط قطاع غزة، كما نشرت عددا من القناصة في المكان لاستهداف المتظاهرين الفلسطينيين.

وتشهد الحدود الشرقية لقطاع غزة مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجنود إسرائيليين منذ انطلاق مسيرة العودة الكبرى في 30 آذار/ مارس الماضي، مما أدى لاستشهاد 174 فلسطينيا وفلسطينية وإصابة 19600 آخرين بجراح .

المصدر : شهاب