معاريف: الإسرائيليون أعادوا احتلال سيناء.. سياح إسرائيليون: سيناء أكثر أمنا من إيلات !

الخميس 20 سبتمبر 2018 10:57 ص بتوقيت القدس المحتلة

معاريف: الإسرائيليون أعادوا احتلال سيناء.. سياح إسرائيليون: سيناء أكثر أمنا من إيلات !

ترجمة خاصة - شهاب

قالت صحيفة معاريف العبرية، إن الإسرائيليين لا يبالون بالتحذيرات من السفر الى سيناء، ويعتبرون الأخيرة أكثر أمنا من إيلات، ووصفت تزايد أعداد السياح الإسرائيليين الذاهبين الى سيناء بـ "إعادة احتلال سيناء".

وجاء في تقرير صحيفة معاريف الذي حمل عنوان "أكثر أمنيا من إيلات.. الإسرائيليون أعادوا احتلال سيناء"، أنه على الرغم من التحذير من السفر الى سيناء بسبب التهديدات الأمنية لكن الكثير من الإسرائيليين قضوا فيها الإجازة الصيفية.

وقالت الصحيفة، "إن مالا يقل عن 270 ألف مسافر سافروا من إسرائيل الى مصر في أغسطس الماضي وحده، وعبر نحو 175 ألف مسافر عبر معبر طابا أكثر من 85% منهم من الإسرائيليين".

وقالت الصحيفة، "أن السفر لا يقتصر على الشباب الإسرائيليين بل عائلات بأكملها تذهب الى هناك"، ونقلت عن مستوطنة إسرائيلية تدعى "فيا شريكي" أنها قضت الإجازة الصيفية في سيناء لأن الرحلات الجوية مكلفة للغاية، وقالت المستوطِنة: "لم أكن خائفة والبدو المضيفين رائعون وقد انبهرت أمي من شجاعتي لكن الأجواء هناك كانت جميلة للغاية".

وحول التحذيرات التي يطلقها مجلس الأمن القومي الإسرائيلي للسياح في مصر، قالت "شريكي"، "إن الدولة تريد تشجيع السياحة الى إيلات بدلا من الذهاب لدعم البدو الذين يعيشون في فقر".

ونقلت الصحيفة عن "مايك مور" أحد العاملين في مجال السياحة الى سيناء، قوله: "ذات مرة تابعت قول أحد السياسيين بوجود خطورة في سيناء ولكني نظرت حولي كل شيء كان هادئ وهادئ جدا، وأدركت أن هذا الحديث عبارة عن (بعبع)، واللافت أنني عندما عدت من سيناء حصل هناك هجوم في القدس"، مضيفا: "سيناء أكثر أمنا من إيلات".

وغالبا ما يطلق مجلس الأمن القومي الإسرائيلي تحذيرات للإسرائيليين بمغادرة سيناء أو مصر كما يطلق تحذيرا للإسرائيليين لعدم السفر الى سيناء بسبب الأحداث الأمنية.

لكن صحيفة معاريف نقلت عن "يتسحاق حي" مدير معبر طابا، "أنه يتوقع أن يتجاوز عدد الإسرائيليين الذين دخلوا مصر هذا العام مليون سائح في زيادة كبيرة عن العام الماضي حيث وصل عدد السياح الإسرائيليين الذين عبروا مصر حوالي 700 ألف إسرائيلي".

وقال "حي" لصحيفة معاريف: "هناك تغير كبير وهناك رفض من الإسرائيليين للتحذيرات التي يطلقها مجلس الأمن القومي"، وأضاف: "في عيد الفصح عام 2017 تلقيت أمرا بإغلاق معبر طابا لسبعة أيام وفي اليوم الثامن وقع هجوم في ساناتا كاترين من يأتي الى سيناء لا يستمع للتحذيرات فهو مصمم للسفر الى هناك".

المصدر : معاريف