الشعبية لشهاب: العملية رد طبيعي على المفاوضات العبثية وعلى من يراهن عليها

الأحد 07 أكتوبر 2018 10:02 ص بتوقيت القدس المحتلة

الشعبية لشهاب: العملية رد طبيعي على المفاوضات العبثية وعلى من يراهن عليها

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ماهر مزهر، اليوم الأحد، إن عملية نابلس الشجاعة تعكس مدى تمسك شعبنا الفلسطيني بخيار المقاومة وانه الخيار الأوحد الذي نستطيع من خلاله تحرير فلسطين.

وأضاف مزهر، في حديثه لشهاب، أن العملية رد طبيعي على المفاوضات العبثية وعلى من يراهن على هذا الخيار البائس الذي لم يجلب لشعبنا سوى المزيد من الضعف والهوان.

وأكد القيادي في الجبهة الشعبية، أنه "ستأتي اللحظات التي ندوس فيها التنسيق الأمني البائس ومن يفكر به ومن يمارسه ومن يطبقه على أرض الواقع".

وتابع مزهر أن العملية جاءت رداً على كل من يراهن على خيار ما يسمى بالمفاوضات العبثية وعلى من يقف ليعاقب شعبنا الفلسطيني ويمارس عمليات التجويع ويقبل بالصفقات المشبوهة

وأشار الى أن العملية رد طبيعي على جرائم الاحتلال التي ترتكب في الميادين المختلفة بحق الأطفال والشيوخ والنساء وتدنيس المقدسات.

ولفت الى أن العملية جاءت رداً على السياسة العنصرية اليهودية التي يفرضها المجرم نتنياهو وليبرمان وبينيت اتجاه جماهير شعبنا.

وتابع "اليوم يتجدد العهد وتتجدد الضربات فطوبى للضفة الغربية ومعا وسويا كي تستمر المقاومة حتى تحرير فلسطين".

وقال مزهر، إن الضفة الغربية هي المخزون النضالي الذي يجب أن يتحرك باتجاه عمليات مباشرة مع الاحتلال والمستوطنين على كافة الحواجز.

وقتل إسرائيليين وأصيب ثالث بجراح خطيرة جراء عملية إطلاق نار في مستوطنة "بركان" جنوب نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وسائل اعلام عبرية، بأن مستوطنين قتلوا، فيما أصيب ثالث بجراح خطيرة خلال عملية إطلاق النار في مستوطنة "بركان" الصناعية جنوب نابلس.

وأشار الى أن منفذ العملية استطاع الانسحاب من المكان في الوقت الذي أعلنت فيه قوات الاحتلال حالة الاستنفار في صفوف جنوده.

وفي تفاصيل العملية، ذكرت القناة السابعة العبرية أن مسلحاً دخل أحد المصانع في المنطقة الصناعية المتواجدة في مستوطنة "بركان" وصعد للطابق الثاني وأطلق النار باتجاه رجل وامرأة في الثلاثين من العمر، وأطلق النار بعدها باتجاه امرأة في الخمسينات من العمر فأصيبت بجراح خطيرة وفر من المكان.

المصدر : شهاب