حماس لشهاب: منحة الوقود القطرية وصلت غزة رغم تهديدات السلطة

الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 04:11 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس لشهاب: منحة الوقود القطرية وصلت غزة رغم تهديدات السلطة

غزة – محمد هنية

قال فوزي برهوم الناطق باسم حركة حماس، إنه على الرغم من الإجراءات العقابية التي يفرضها رئيس السلطة محمود عباس على قطاع غزة وتهديدات حسين الشيخ لهيئة البترول وسلطة الطاقة بغزة، إلا أن الشحنات الأولى من المنحة القطرية لتزويد محطة توليد الكهرباء قد وصلت عبر الأمم المتحدة.

وأضاف برهوم في حديث خاص لوكالة "شهاب"، "أن منحة الوقود القطرية لتزويد محطة توليد كهرباء غزة قد وصلت صباح اليوم عبر الأمم المتحدة، رغم تهديدات حسين الشيخ للعاملين في هيئة البترول وموظفي سلطة الطاقة بقطع رواتبهم وتجميد حساباتهم في حال تعاملوا مع المنحة".

وأوضح برهوم أن محاولات حسين الشيخ لمنع إدخال منحة الوقود القطرية، وصلت الى حد اتصاله بمؤسسات دولية وبشركات النقل لعدم إدخال الوقود لمحطة التوليد، مشيرا الى أنه رغم كل هذه المحاولات ورفض السلطة التعاطي مع المنحة القطرية بتزويد محطة التوليد بغزة بالوقود اللازم للتخفيف عن أبناء القطاع المحاصر، إلا أن تلك المحاولات باءت بالفشل.

ورداً على تسائل "شهاب" حول الجهود المتواصلة لرفع المعاناة عن قطاع غزة، قال برهوم: "نتمنى أن يُوضع حل لكافة مشاكل قطاع غزة بجهود إقليمية ودولية لإنهاء هذه المعاناة وإنهاء الحصار الظالم".

وشدد على أهمية "أن ينعم أهلنا في قطاع غزة بالحياة الكريمة بلا حصار وبلا حرب وبلا عدوان"، مطالبا بتضافر كل الجهود المحلية والإقليمية والدولية لوضع حد لهذه المعاناة.

 وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، قد هدد هيئة البترول وموظفي سلطة الطاقة بغزة بقطع رواتبهم في حال استقبلوا المنحة القطرية، كما رفضت السلطة الفلسطينية التعاطي مع المنحة، والتي من شأنها زيادة ساعات وصل الكهرباء من 4 ساعات الى 8 ساعات يوميا.

ويأتي إدخال الوقود ضمن اتفاق تمت بلورته مؤخرا، بحيث يسمح لقطر بتمويل جزء من كهرباء قطاع غزة عبر توفير الوفود اللازم، وذلك في إطار مؤتمر الدول المانحة الذي عُقد مؤخرا في نيويورك.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن التمويل القطري للكهرباء يصل الى 10 ملايين دولار، مؤكدة أن محمود عباس حذر "أونروا" والاحتلال من مغبة تقديم تسهيلات لتحسين الكهرباء في قطاع غزة.

ويعاني قطاع غزة أزمة خانقة بسبب مشكلة الكهرباء، حيث لا تزيد ساعات وصلها عن 4 ساعات يوميا، وتوفر الخطوط الإسرائيلية نحو 120 ميجا واط، بينما يحتاج القطاع لنحو 500 ميجا واط، في وقت تتوقف فيه محطة الكهرباء عن العمل بسبب عدم توفر الوقود اللازم لتشغليها.

المصدر : شهاب