السعودية تعيد استقدام العمالة المنزلية من إندونيسيا بعد توقف 9 سنوات

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:06 ص بتوقيت القدس المحتلة

السعودية تعيد استقدام العمالة المنزلية من إندونيسيا بعد توقف 9 سنوات

قررت السعودية، مساء أمس الثلاثاء، استئناف استقدام العمالة المنزلية من إندونيسيا، بعد توقف دام نحو 9 سنوات.

وقال وزير العمل السعودي، أحمد الراجحي، في تصريحات متلفزة، إن الوزارة ستوقع اليوم الأربعاء مع الجانب الإندونيسي اتفاقية فتح الاستقدام للعمالة المنزلية، والبداية ستكون بـ 30 ألف تأشيرة.

من جانبه، رحب رئيس لجنة الاستقدام بغرفة مكة المكرمة، محسن علي العميري، بهذه الخطوة، وفق صحيفة "المدينة" السعودية.

وأوضح أن السماح بفتح باب استقدام العمالة من إندونيسيا "سوف تنعش سوق استقدام العمالة المنزلية، وتعوض مكاتب الاستقدام الأهلية عن السنوات الماضیة التي تكبدت فيها خسائر مالية عدیدة بسبب عدم وجود دولة بديلة تعطي حاجة السوق السعودي من تلك العمالة".

وأشار إلى أن "العمالة الإندونيسية هي الأنسب والأعلم بعادات وتقاليد المجتمع السعودي"، لافتا إلى أن "شريحة كبيرة من المجتمع السعودي لا زالت تحتفظ بعلاقات مع بعض العاملات المنزليات، وربما يتم إعادة استقدامهن للعمل بالمملكة مرة أخرى".

ووفق تقارير صحيفة عربية، كان الإندونيسيون يشكلون 85%من العمالة المنزلية المستقدمة بالمملكة، وبدأت الأزمة في 2009 عندما أصدرت وزارة العمل السعودية قراراً يمنع إصدار تأشيرات الاستقدام من هذا البلد.

وجاء القرار حينها على خلفية شروط إضافية أعلنتها إندونيسيا، تتعلق بحقوق مالية لعمالتها في الخارج، وهو ما تحفظت عليه الرياض.

واستمرت أزمة العمالية المنزلية بين البلدين، وفشلت جميع المفاوضات التي تمت على مراحل متعددة طوال السنوات الماضية، قبل الإعلان عن انفراجها، اليوم، من دون توضيح تفاصيل الاتفاق بين الجانبين.

المصدر : مواقع إلكترونية