ترامب: أجريت محادثات مع القيادة السعودية حول قضية خاشقجي

الأربعاء 10 أكتوبر 2018 10:13 م بتوقيت القدس المحتلة

ترامب: أجريت محادثات مع القيادة السعودية حول قضية خاشقجي

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه على تواصل بـ"أعلى المستويات" في الحكومة السعودية بشأن الصحفي المفقود جمال خاشقجي، وأعرب عن قلقه من احتمال ارتكاب جريمة قتله.

وقال ترامب في المكتب البيضاوي: "هذا وضع سيء. لا يمكننا أن نسمح بحدوث ذلك، لأي من المراسلين، لأي شخص"، مضيفا أن البيت الأبيض كان على اتصال بخطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، التي كتبت رسالة مفتوحة إلى ترامب والسيدة الأولى ميلانيا تناشدهما بمساعدتها.

وأشار ترامب، في تصريحاته  إلى أنه طلب من السعوديين "تقديم إجابات" عن اختفاء خاشقجي، واعتبر أن هذه القضية "مسألة مهمة جدا" بالنسبة له.

وأضاف "سنذهب حتى النهاية، ولا أحد يعلم بالضبط ما حدث"، وأعرب عن أمله في "ألا يكون خاشقجي قد مات".

ووصف ترامب، الأمر بأنه "موقف سيء".

وأضاف "نحن على اتصال بها الآن ونريد أن نأتي بها إلى البيت الأبيض"، معتبرا "أنه وضع محزن للغاية، إنه وضع سيئ للغاية"، حسب تعبيره. لكنه لم يصل بعد إلى القول ما إذا كان يحمل السعوديين المسؤولية عن الاختفاء أو القتل، قائلاً إنه لم يكن هناك ما يكفي من العزم على اتخاذ قرار.

وأوضح ترامب: "لا بد لي من معرفة من فعل ذلك. كان الناس يرونه يدخل لكنهم لم يروه يخرج"، في إشارة إلى اختفاء خاشقجي منذ 2 أكتوبر/ تشرين الأول بعد دخوله إلى القنصلية السعودية في اسطنبول. ككاتب في صحيفة واشنطن بوست ، كان منتقدًا للنظام في الرياض.

وقال ترامب في معرض حديثه عن الحكومة السعودية إن بلاده "تطالب بكل شيء" لتعلم بوضع وحالة خاشقجي، مستكملا في حديثه بالمكتب البيضاوي: "إنه وضع خطير للغاية بالنسبة لنا وبالنسبة للبيت الأبيض. نحن لا نحب أن نرى ما يحدث"، مؤكدا أن الولايات المتحدة تعمل عن كثب مع تركيا لمعرفة المزيد من التفاصيل.

يذكر أن خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه، فيما نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

وكانت الخارجية التركية استدعت لأول مرة سفير الرياض لدى أنقرة، الأربعاء الماضي، أي بعد يوم من اختفاء خاشقجي، قبل أن تستدعيه للمرة الثانية، الأحد الماضي، للسبب ذاته.

كما طالب الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مسؤولي القنصلية السعودية بإثبات خروج خاشقجي منها، بتقديم تسجيلات مصورة.

والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول فتح تحقيق حول اختفاء خاشقجي.

المصدر : وكالات