ترامب يتعرض لضغوط داخلية شديدة لدعم التحقيقات في قضية اختفاء خاشقجي

الخميس 11 أكتوبر 2018 09:51 ص بتوقيت القدس المحتلة

ترامب يتعرض لضغوط داخلية شديدة لدعم التحقيقات في قضية اختفاء خاشقجي

وقّع 22 عضوا بمجلس الشيوخ الأمريكي على رسالة إلى الرئيس، دونالد ترامب، لتفعيل تحقيق أمريكي لتحديد ما إذا كان ينبغي فرض عقوبات متعلقة بحقوق الإنسان فيما يتصل باختفاء الصحافي السعودي، جمال خاشقجي الذي شوهد آخر مرة لدى دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول.

وقال الأعضاء في الرسالة إنهم فعّلوا بندا في قانون ماجنتسكي للمساءلة العالمية بشأن حقوق الإنسان، الذي يلزم الرئيس بتحديد ما إذا كان شخص أجنبي مسؤولا عن انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

وأضافوا في الرسالة “نتوقع عند اتخاذك القرار أن تضع في الاعتبار أي معلومات ذات صلة بما في ذلك ما يتعلق بأرفع مسؤولين في الحكومة السعودية”.

ودعا السيناتور عن ولاية فرجينيا الأمريكية، تيم كين، والنائب عن الولاية ذاتها، جيرالد كونولي، ترامب، إلى التواصل بنفسه مع مسؤولين سعوديين وأتراك حول قضية اختفاء الصحافي، جمال خاشقجي.

وبعث كين وكونولي، رسالة مشتركة إلى ترامب، بخصوص اختفاء خاشقجي.

وحث النائبان، البيت الأبيض، على لعب دور فعال أكثر في التحقيقات المتعلقة بقضية خاشقجي.

وطلبا من ترامب، أن تقدم الولايات المتحدة الدعم للتحقيقات الجارية بخصوص اختفاء خاشقجي، من خلال تفعيل جميع مؤسساتها المعنية.

وقال النائبان: “تواصل بنفسك (ترامب) مع مسؤولين سعوديين وأتراك”.

إلى ذلك ، قال رئيس مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، نهاد عوض، إنه يتعين على السلطات السعودية إظهار أدلة تثبت أن الصحافي، جمال خاشقجي على قيد الحياة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي، من أمام مقر صحيفة “واشنطن بوست” التي كان خاشقجي ينشر بها مقالات رأي، وذلك للفت الانتباه إلى اختفائه.

المصدر : وكالات