حنيني: حماية البطل نعالوة وإيواؤه مسؤولية وطنية

الجمعة 12 أكتوبر 2018 02:51 م بتوقيت القدس المحتلة

حنيني: حماية البطل نعالوة وإيواؤه مسؤولية وطنية

أكد القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني، أن حماية البطل منفذ عملية بركان، أشرف نعالوة وإيواءه، مسؤولية وطنية، مشددًا على أن الاحتلال لن يجد الأمن في الضفة المحتلة.

وقال حنيني، في تصريحٍ له، اليوم الجمعة: "حماية البطل نعالوة وإيواؤه، وتوفير احتياجاته اللوجستية اللازمة لمواصلة طريقه الجهادي، وإبعاد أيدي المحتلين وعيون الخائنين عنه؛ باتت مسؤولية وطنية عامة على كل أبناء شعبنا، وتكليفاً أخلاقياً خاصاً على كل من يستطيع ذلك، مستحضرين النماذج المشرفة التي قدمها شعبنا على مدار سنوات ثورته في احتضان المقاومين وتوفير بيئة حامية لهم".

وشدد على أن المقاوم نعالوة يمثل النبض الحقيقي للفلسطينيين خاصة أبناء الضفة المحتلة الذين يواجهون الاستيطان وسرقة الأرض التي تتم أمام أعينهم دائمًا دون رادع.

وأشار إلى أن عمليته البطولية جاءت في المنطقة المحتلة بركان المقامة على أرض سلفيت، وعملية الطعن في حوارة أمس؛ لتؤكد للاحتلال أنه لن يجد الأمن في الضفة، وأن المعادلة التي بناها لسرقة الأرض وتهويد القدس والضفة سيواجهها أبطال الضفة وأبناؤها وكل أحرار شعبنا.

وأشاد ببطولة المقاوم أشرف نعالوة وعائلته التي يواصل الاحتلال اعتقال رجالها ونسائها، مؤكدا أن موقف والدته البطولي في تحميل الاحتلال مسؤولية المأساة التي يعيشها شعبنا أمام الإعلام العبري موقف مشهود له وطنيًّا.

ووجه التحية لأبناء شعبنا الذين يقدمون الحماية والدعم للمقاومين المطاردين، عادًّا حماية المقاوم نعالوة واجبا وطنيا ودينيا، "فقد صنع لشعبنا مجدا وبطولة، وأوصل رسالة شعبنا لقادة الاحتلال بكل جرأة وبطولة، وحقه على شعبنا أن يحميه ويحتضنه".

ووسعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عمليات البحث عن منفذ عملية بركان أشرف نعالوة، وواصلت تمركزها في بيت ليد وشويكة بطولكرم في الضفة المحتلة، واعتقلت ابنة خاله.

وقُتل مستوطنان وأصيب ثالث الأحد الماضي في عملية إطلاق نار نفذها نعالوة، في المنطقة الصناعية بمستوطنة "بركان" المقامة على أرضي محافظة سلفيت شمالي الضفة الغربية.

المصدر : شهاب