"ذهول إسرائيلي".. سؤال المليار دولار في الكيان: كيف تمكن القسام من الحصول على الصور؟

الخميس 22 نوفمبر 2018 07:55 م بتوقيت القدس المحتلة

"ذهول إسرائيلي".. سؤال المليار دولار في الكيان: كيف تمكن القسام من الحصول على الصور؟

غزة – محمد هنية

قال صالح النعامي الخبير في الشؤون الإسرائيلية، إن حالة ذهول كبيرة تجتاح الكيان الإسرائيلي عقب نجاح كتائب القسام في الكشف عن صور ضباط الوحدة الخاصة التي تسللت لقطاع غزة قبل أسبوعين.

وأضاف النعامي: "أن ذلك يدلل على تمكن القسام من تتبع خط سير تحركات الوحدة أثناء تواجدها في غزة وأن المعلومات التي لدى الكتائب تتجاوز بكثير تلك المتعلقة بظروف الاشتباك، وهذا ما سيمكن الكتائب من كشف طبيعة المهام التي حاولت الوحدة تنفيذها، إلى جانب طرائق العمل المتعلقة بها".

وتابع: "هذا الكشف سدد ضربة للجهد الاستخباري والعسكري، على اعتبار أن أعضاء الوحدة عادة ما ينفذون عمليات سرية في العديد من الدول، وهذا يعني أن قدرة هذه الوحدة على تنفيذ مهام في هذه الدول سيكون محفوف بالمخاطر على اعتبار أنه سيسهل الكشف عنهم".

وأوضح النعامي "أن سؤال الميار دولار بالنسبة لإسرائيل"، هو "كيف تمكنت كتائب القسام من الحصول على هذه الصور، سيما وأن بعض الصور، على ما يبدو التقطت خارج إطار العمل، وبالتالي لا يمكن الحصول عليها من خلال كاميرات المراقبة".

وكشفت كتائب القسام عن وصولها لمراحل متقدمة في كشف خيوط العملية الخاصة والخطيرة التي باشرت قوة إسرائيلية خاصة بتنفيذها تم اكتشافها مساء الاحد 11/11 شرق خانيونس، وتمكن مجاهدوا القسام من إفشالها وقتل وإصابة عدد من أفراد القوة.

ونشرت الكتائب صور شخصية خاصة لأفراد الوحدة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت لغزة بينهم امرأتان.

وكشف مصدر في كتائب القسام عن تفاصيل جديدة تتعلق بالوحدة الإسرائيلية الخاصة التي تسللت لقطاع غزة قبل أسبوعين.

وقال المصدر لقناة الجزيرة القطرية، "إن استخبارات المقاومة سيطرت على تقنيات ومعدات الوحدة الإسرائيلية التي تسللت لخانيونس".

وأضاف: "تمكنا من كشف هوية جميع أفراد الوحدة الإسرائيلية وتفاصيل مهمة تتعلق بمهمتها وشارفنا على إنهاء التحقيقات في الحادثة وما كشفناه اليوم من صور جزء يسير مما توصلنا إليه".

المصدر : شهاب