العفو الدولية: سهى جبارة ضُربت وهُددت بالعنف الجنسي بسجون السلطة

الخميس 06 ديسمبر 2018 06:35 م بتوقيت القدس المحتلة

العفو الدولية: سهى جبارة ضُربت وهُددت بالعنف الجنسي بسجون السلطة

 طالبت منظمة العفو الدولية "امنستي"، السلطة من إجراء تحقيق نزيه للتحقق من أساليب المعاملة السيئة والتعذيب الذي تتعرض له المعتقلة لدى أجهزتها الأمنية سهى جبارة.

وقالت المنظمة عبر حسابها على "تويتر" إنه يجب على السلطة التحقق من مجريات التحقيق مع سهى المعتقلة في سجون السلطة منذ 34 يومًا قبل جلسة محاكمتها اليوم الخميس، ومحاسبة أي مسؤول متورط وتقديمه إلى العدالة على الفور.

وأفادت المنظمة أن المعتقلة جبارة أبلغتهم أنها تعرضت للضرب والتهديد بالعنف الجنسي من قبل المحققين، وأنها بدأت إضرابًا عن الطعام منذ 22 نوفمبر/ تشرين أول، احتجاجًا على تعذيبها أثناء الاستجواب والمعاملة الظالمة التي تتعرض لها من قبل النيابة والقضاء.

وكان المحامي مهند كراجة من فريق الدفاع عن المعتقلة قد نشر على صفحته الشخصية على "فيسبوك" مطالبًا بالإفراج الفوري عن سهى، مشيرًا إلى أن وضعها الصحي صعب جدًا بسبب إضرابها عن الطعام.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال الأم الفلسطينية سهى جبارة من بلدة ترمسعيا شمال رام الله، لليوم الـ 33، وسط أنباء عن تردي وضعها الصحي، حيث إنها مضربة عن الطعام لليوم الـ 16.

وقالت مصادر من عائلة المعتقلة جبارة في بلدة ترمسعيا: إن وضعها الصحي في تردٍّ مستمر، وباتت في خطر وصراع مع الموت، بسبب الإضراب المتواصل عن الطعام، والتعذيب الشديد الذي تعرضت له.

 وبحسب عائلة جبارة؛ فإن أجهزة السلطة توجه للمعتقلة السياسية سهى جبارة "تهمة مساعدة أسر الشهداء والأسرى"، مناشدين المؤسسات الحقوقية التدخل للإفراج عنها وعودتها لأطفالها الثلاثة.

المصدر : شهاب