سلطات الاحتلال تقرر هدم منزل عائلة المطارد "نعالوة"

الخميس 06 ديسمبر 2018 09:03 م بتوقيت القدس المحتلة

سلطات الاحتلال تقرر هدم منزل عائلة المطارد "نعالوة"

وافقت "المحكمة العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الخميس، على هدم منزل المُطارد لقوات الاحتلال أشرف أبو شيخة "نعالوة"، الكائن في ضاحية شويكة شمالي مدينة طولكرم (شمال القدس المحتلة).

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عبر موقعها الإلكتروني، إن المحكمة العليا رفضت الالتماس المقدم من أسرة أشرف نعالوة ضد هدم منزلهم المكون من طابقين في قرية شويكة، وسيتم تدمير المنزل من قبل الجيش الإسرائيلي لاحقًا.

وكانت المحكمة الإسرائيلية، قد أصدرت قرارًا، في السابق، بهدم الشقة السكنية التي يعيش فيها نعالوة لوحده، إلا أن عائلات القتلى طالبوا بهدم المنزل بالكامل، كما تم اعتقال والدة وشقيق نعالوة بحجة أنهم يعرفون نواياه.

ويوم 6 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، أصدر ما يسمى بقائد "المنطقة الوسطى" في الجيش الإسرائيلي، أمرًا بهدم منزل عائلة "نعالوة"، ورفض اعتراضها المقدّم ضد عملية الهدم.

وتتهم سلطات الاحتلال، نعالوة بتنفيذ عملية مقاومة في المنطقة الصناعية الاستيطانية "بركان" المقامة على أراضي المواطنين الفلسطينيين شمالي مدينة سلفيت (شمال القدس)، بتاريخ السابع من تشرين أول/ أكتوبر 2018، والتي أسفرت عن مقتل مستوطنين وجرح ثالث.

واستطاع الشاب الفلسطيني؛ وهو من سكان ضاحية شويكة شمالي طولكرم، الانسحاب من مكان العملية، بسلام، ليطارده الجيش الإسرائيلي منذ ذلك الحين.

وتنتهج سلطات الاحتلال الإسرائيلية سياسة هدم منازل ذوي فلسطينيين تدعي أنهم نفّذوا أو شاركوا أو ساعدوا في التخطيط لعمليات مقاومة ضد أهداف إسرائيلية في الأراضي المحتلة، في محاولة لـ "ردع" الفلسطينيين عن القيام بهذه العمليات.

المصدر : وكالات