2c5d2c7ba1ca64afc3a3dcc3933640af إزالة الصورة من الطباعة

ميلادينوف يعبّر عن صدمته لقتل الاحتلال الإسرائيلي طفليْن بغزة

عبّر نيكولاي ميلادينوف، المنسق الأممي الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، اليوم الاثنين، عن صدمته، من قتل قوات الاحتلال الإسرائيلي لطفليْن اثنين، يوم الجمعة الماضي.

وقال ميلادينوف، في تغريدة نشرها على صفحته في موقع "تويتر": " لقد روّعني مقتل اثنين من الأطفال الفلسطينيين بنيران إسرائيلية يوم الجمعة في غزة".

ودعا إلى "وقف تلك الحوادث وأن لا يتم استخدام الأطفال كأهداف إنما يجب حمايتهم".

واعتبر المسؤول الأممي أن القوة المميتة، يجب أن تستخدم كـ"ملاذ أخير"، معبّرا عن "تعازيه لعائلات الأطفال القتلى".

ويوم الجمعة الماضي، استشهد الطفلان حسن الشلبي (14 عاماً) وحمزة اشتيوي (18 عاماً)، برصاص إسرائيلي قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة، خلال مشاركتهم بمسيرة العودة وكسر الحصار.

ويشارك فلسطينيون، مساء كل يوم جمعة، في المسيرات السلمية التي تُنظم قرب السياج الفاصل شرقي غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.

وتقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.