Gavin-Newsom إزالة الصورة من الطباعة

حاكم كاليفورنيا يتحدى ترامب ويعتزم سحب قواته من حدود المكسيك

قالت وسائل إعلام أمريكية، اليوم الاثنين، إنّ حاكم ولاية كاليفورنيا، غافين نيوسوم، يعتزم سحب كل قوات الولاية البالغ قوامها 360 جندياً من على الحدود مع المكسيك، في "تحدٍّ" لموقف الرئيس دونالد ترامب الذي يصور أن هناك أزمة أمن قومي هناك.

وذكرت صحيفة "لوس أنجلس تايمز" الأمريكية أن الحاكم المنتمي للحزب الديمقراطي سيعلن، في خطاب يلقيه الثلاثاء، أنه سيكلف الحرس الوطني بمهمة جديدة حتى لا يتورط في "مسرحية سياسية".

وفي خطوة مشابهة، الأسبوع الماضي، اتخذت ميشيل لوغان غريشام، حاكمة ولاية نيو مكسيكو، قراراً أمر فيه أغلب قوات الحرس الوطني المنتشرة على حدود الولاية مع المكسيك بالانسحاب، رافضة أيضاً ما يصوره الرئيس الجمهوري عن وجود أزمة هناك.

وكان الرئيس الأمريكي أعلن مراراً وجود تهديدات من عبور مهاجرين غير شرعيين حدود البلاد مع المكسيك، وجعل من بناء جدار حدودي هناك أولوية لرئاسته؛ لكن الديمقراطيين يسعون لإحباط ذلك ويقولون إنه غير ضروري و"مضيعة للمال".

يذكر أن بإمكان ترامب، في حال فرض حالة الطوارئ على الحدود مع المكسيك، أن يموّل بناء الجدار من الموارد المخصصة من قبل الكونغرس لمعالجة حالات الطوارئ. لكن ليس من المستبعد أن يواجه ترامب، في حال اتخاذه هذا القرار، مشكلات قانونية عدة.

وتوقف عمل الإدارة الأمريكية جزئياً، منذ يوم 22 ديسمبر، بسبب الخلاف الذي نشب بين ترامب والكونغرس حول مسألة تمويل بناء جدار فاصل على حدود البلاد مع المكسيك.