saad-hariri-michel-aoun إزالة الصورة من الطباعة

عون والحريري: عقوبات واشنطن مكررة وغير مؤثرة

بدى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، أسفه للعقوبات الأمريكية المفروضة على رموز بـ"حزب الله"، قائلا إن عقوبات واشنطن تتكرر من حين لآخر.

والثلاثاء، أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات جديدة ضد رموز بـ"حزب الله" اللبناني، بينهم نائبان.

واعتبر عون، في بيان تلقت الأناضول نسخة منه، الأربعاء، أن "القرارات الأمريكية تتكرر من حين إلى آخر وتتناقض مع مواقف سابقة".

وأضاف أنه سوف يتابع الموضوع مع السلطات الأمريكية المختصة.

بدوره، قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، الأربعاء، إن العقوبات الأمريكية الجديدة على "حزب الله" لن تؤثر على عمل المجلس النيابي أو على العمل الذي تقوم به الحكومة في مجلسي النواب والوزراء.

جاء ذلك في كلمة له خلال رعايته حفل تكريم رئيس جمعية المصارف اللبنانية السابق جوزيف طربيه، بدعوة من رئيس الهيئات الاقتصادية، وزير الاتصالات محمد شقير، في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان.

وأوضح الحريري، أن العقوبات "أمر جديد سنتعامل معه كما نراه مناسبا، وسيصدر عنا موقف بشأنه".

وتابع "العقوبات الأمريكية الجديدة على حزب الله، هي كسائر العقوبات لكن لا شك أنها أخذت منحى جديدا من خلال فرضها على نواب في المجلس النيابي".

واستدرك "لكن هذا لن يؤثر، لا على المجلس النيابي، ولا على العمل الذي نقوم به في مجلسي النواب والوزراء".

وهذا هو الموقف الأول للحريري من العقوبات، في حين أن "حزب الله" لم يصدر عنه أي تصريح حتى الساعة.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال الحريري، إن بلاده تواجه ضغوطا على مستويات العجز والدين العام والنقد.

وأضاف "أمام هذا المشهد، هناك مشهد مختلف، هو إقرار موازنة 2019 بنسبة عجز 7 بالمئة وبإصلاحاتها، ومشهد موازنة 2020، ومشهد تنفيذ خطة الكهرباء".

ويواجه لبنان أزمة في تصاعد الدين العام إلى الناتج المحلي، بالتزامن مع تراجع اقتصادي حاد، ما أفقد الثقة بالاقتصاد المحلي، وفق مراقبين.