thumbs_b_c_481c02dfe6d6ad830c9399c4bba6c674 إزالة الصورة من الطباعة

غزة تستعد لجمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان" من مسيرات العودة

يستعد الفلسطينيون في قطاع غزة اليوم الجمعة، للمشاركة في فعاليات الأسبوع السادسة والستين لمسيرات العودة الكبرى وكسر الحصار على الحدود الشرقية للقطاع.

وأطلقت الهيئة الوطنية العليا لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار على اليوم، جمعة "لا تفاوض لا صلح لا اعتراف بالكيان"، تأكيدا منها رفض مشاريع تصفية القضية والحقوق الفلسطينية كافة.

وأكدت "استمرار مسيرات العودة كأداة شعبية بأدواتها السلمية، لاستنهاض الحالة الوطنية لمنع إسقاط حق العودة وكسر الحصار الظالم عن أهلنا في القطاع".

وشددت الهيئة على ضرورة "استعادة الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام، وتحقيق الشراكة الحقيقية لحماية حقوقنا وثوابت شعبنا"، داعية في الوقت ذاته رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إلى "القدوم إلى غزة وعقد الإطار القيادي المؤقت، لوضع حد للانقسام واستعادة الوحدة ومواجهة المؤامرة".

واعتبرت أن "تحقيق الوحدة شرط لإسقاط المؤامرة وافشال مؤتمر البحرين ومنع تنفيذ مشروع السلام الاقتصادي بثوبه الأمريكي الجديد، كما بوحدتنا نوقف الهرولة والتطبيع العربي نحو الاحتلال، وبمقاومتنا ووحدتنا أيضا نوقف الاستيطان بالضفة الغربية ونحمي المسجد الأقصى وكنيسة القيامة من التهويد".

كما وجهت الهيئة الوطنية الدعوة لأبناء الشعب الفلسطيني في القطاع، للمشاركة في فعاليات اليوم شرق قطاع غزة، التي تنطلق بعد صلاة العصر مباشرة.

وأدى قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرات العودة شرق غزة، إلى استشهاد 306 فلسطينيين، وإصابة أكثر من 31 ألفا بجراح مختلفة، بحسب إحصائية صادرة عن وزارة الصحة.

وانطلقت مسيرات العودة في قطاع غزة بتاريخ 30 آذار/ مارس 2018، تزامنا مع ذكرى "يوم الأرض"، وتم تدشين خمسة مخيمات على مقربة من الخط شرق القطاع.