303036-11111 إزالة الصورة من الطباعة

تعيين الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزيرا للطاقة في السعودية بدلا من خالد الفالح

أعفى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء أمس السبت، وزير الطاقة خالد الفالح من منصبه وعين نجله الأمير عبدالعزيز بن سلمان بدلا منه.

إعفاء الفالح (59 عاما) من منصبه يأتي بعد أيام من تقليص صلاحياته عبر أمر ملكي آخر، الجمعة الماضي، استحدث وزارة جديدة باسم الصناعة والموارد المعدنية وفصلها عن وزارة الطاقة.

والثلاثاء، قالت شركة أرامكو السعودية، أكبر شركة نفط في العالم، إن الفالح "لم يعد" عضوا في مجلس إدارتها.

وكان الفالح -أحد مهندسي خطة تنويع الاقتصاد السعودي - يشرف على أكثر من نصف الاقتصاد السعودي من خلال وزارته الضخمة التي أُنشئت عام 2016 للمساعدة على تسهيل إصلاحات جديدة.

والوزير الجديد عبدالعزيز بن سلمان عين وزيرا للدولة لشؤون الطاقة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عام 2017.

وكان قبل ذلك يشغل منصب نائب وزير البترول والثروة المعدنية منذ عام 2015، ومساعدا لوزير البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول خلال الفترة بين عامي 2004 و 2015، ووكيلا لوزارة البترول والثروة المعدنية لشؤون البترول خلال الفترة بين عامي 1995و2004.

كما عين مستشارا لوزير البترول والثروة المعدنية خلال الفترة بين عامي 1987 و1995، وقبل ذلك في منصب مدير إدارة الدراسات الاقتصادية والصناعية بمعهد البحوث في "جامعة الملك فهد للبترول والمعادن" خلال الفترة بين عامي 1985 و1987.