79797610_2700149063408589_6711296981693628416_o إزالة الصورة من الطباعة

أمن السلطة يتوجه لاعتقال أسير محرر فيكتشف أنه معتقل لدى الاحتلال

تفاجأت قوات من الأجهزة الأمنية الفلسطينية حين قدمت لاعتقال الأسير المحرر عز الدين فريحات من قرية اليامون قضاء جنين شمالي الضفة، لتكتشف انه معتقل لدى قوات الاحتلال.

وكتب أحمد فريحات شقيق عز الدين على صفحته بفيس بوك، مساء الأحد: والله الواحد مش عارف شو بدو يحكي... الاجهزة الأمنية مش عارفين إنه أخي عزالدين فريحات معتقل عند اليهود من أسبوعين وجايين وواثقين من حالهم على البيت وبدهم يعتقلوه!".

وتابع بقهر: "لا حول ولا قوة الا بالله.. على أية حال عزالدين عند اليهود، واتفضلوا يا أشاوس رجعوه واعتقلوه".

وكان الأسير المحرر عز الدين فريحات، اعتقلته قوات الاحتلال قبل أسبوعين، على حاجز طيار في نابلس شمالي الضفة.

واعتقل فريحات عشرات المرات في سجون الاحتلال ومخابرات السلطة والأمن الوقائي على التناوب، تعرض خلالها لأبشع أنواع التعذيب وأضرب عن الطعام.

ومنذ عام 2014 اعتقلت قوات الاحتلال وأجهزة السلطة فريحات عشرات المرات، كان آخرها لدى جهاز الأمن الوقائي في شهر أكتوبر الماضي.

واعتقلت أجهزة أمن السلطة عشرات المواطنين والأسرى المحررين والطلبة على خلفية سياسية بالتزامن من مع ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ32.