wzx6njo9es3r إزالة الصورة من الطباعة

تحريف مقصود أم خطأ مُترجم.. ضجة في مواقع التواصل على "كشف شهاب"

غزة – محمد هنية

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بتقرير عرضته وكالة "شهاب"، كشف وجود أخطاء كارثية في نسخة مترجمة من القرآن الكريم للغة العبرية، معتمدة من مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

وتمثلت الأخطاء في ترجمة اسم القرآن الكريم إلى "القرآن المبجل" واستبدال اسم المسجد الأقصى باسم "الهيكل" وتجاهل كتابة اسم النبي محمد صلى الله عليه وسلم في جدول الأنبياء بنهاية النسخة المترجمة تماهيًا مع كتب التوراة اليهودية.

وفي أول ردة فعل من مجمع الملك فهد، سحب النسخة المترجمة للعبرية من موقعه الإلكتروني، والتي كانت متاحة لـ 4 ملايين شخص ينطقون اللغة العبرية، وذلك بعد ساعات من نشر التقرير.

كما علّق المجمع في حسابه بموقع "تويتر" على التقرير بالقول: " نشكر لك اهتمامك، وحرصك، وصلت الرسالة، وتم عرض المقطع على الجهة المختصة في المجمع، وفي انتظار الإجراء المناسب من قِبَل إدارة المجمع بعد التحقق والدراسة"، وذلك ردا على سؤال أحد المتابعين.

المغردون وصفوا هذه الأخطاء بـ "الجريمة ويجب أن تمر ويجب التحذير من النسخة وفضح المجرمين"، مطالبين المجمع بسحب النسخة المترجمة للعبرية ومحاسبة المسؤولين.

وربط بعض المغردين بين ما كشفه الباحث الفلسطيني وتسارع وتيرة التطبيع بين إسرائيل والسعودية وتسهيل الزيارات المتبادلة بين البلدين.