0c031e405e3c93503df15c1fdd1e6e0f إزالة الصورة من الطباعة

ميركل تتعهد بدعم السودان سياسيا واقتصاديا

تعهدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، الجمعة، بأن تدعم بلادها السودان سياسيا واقتصاديا خلال مرحلة التغيير التي يمر بها حاليا، والتي وصفتها بـ"التاريخية".

وقالت ميركل، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بالعاصمة برلين، إن السودان يمر بـ"مرحلة تغيير تاريخية".

واعتبرت أن السودان مقبل على "مهام كبيرة" تشمل إصلاحات سياسية واقتصادية، متعهدة بأن تدعم برلين الخرطوم في هذا الخصوص.

وتابعت ميركل مخاطبة حمدوك: "تواجهون صعوبات كبيرة وتحتاجون إلى شركاء. ألمانيا تريد أن تصبح شريكا لكم".

وأكدت على ضرورة فتح طريقي السلام والديمقراطية في البلاد.

وأردفت: "السودانيون ينتظرون نجاحات سريعة؛ لذلك نرغب رفقة شركائنا في دعم السودان".

من جانبه، أفاد حمدوك بأن "التغيير العميق" سيشمل كل البلاد، متابعا: "نريد تحقيق تطلعات الناس. مسار السلام مستمر في السودان".

ولفت إلى أن إيجاد حل لمشاكل السودان سينعكس إيجابا على المنطقة برمتها.

وبدأ حمدوك زيارة رسمية إلى برلين، الخميس، تستغرق يومين، من أجل المشاركة في الدورة 56 لمؤتمر ميونخ للأمن.