580 (8) إزالة الصورة من الطباعة

إثر تلويح "النهضة" برفضها.. الفخفاخ يؤجل الإعلان عن تشكيلة حكومته

أجّل رئيس الحكومة التونسي المكلف إلياس الفخفاخ الإعلان عن تركيبة حكومته إلى مساء اليوم السبت من أجل "مزيد من التشاور" بشأنها، وفق ما جاء في بيان للرئاسة التونسية.

وذكر البيان الذي صدر مساء أمس الجمعة أن الفخفاخ التقى الرئيس التونسي قيس سعيد وصرح "بأنه حرصا على استكمال مسار تشكيل الحكومة في أفضل الظروف، تقرر إرجاء الإعلان عن التركيبة إلى يوم غد السبت على الساعة السادسة مساء (17:00 بتوقيت غرينتش)، وذلك لمزيد التشاور والتدقيق في بعض المسائل المتعلقة بالحكومة المرتقبة".

وكان مقررا أن يلتقي الفخفاخ الرئيس سعيد أمس الجمعة ويسلمه تشكيلة حكومته، ويعلن عنها للصحفيين.

وانتقدت حركة النهضة (54 مقعدا من أصل 217 في البرلمان) صباح الجمعة الأسماء التي رشحها الفخفاخ، ودعته إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم كل الأحزاب الممثلة في البرلمان.

وقال رئيس مجلس شورى الحركة عبد الكريم الهاروني خلال مؤتمر صحفي عقب اختتام أعمال الدورة 37 للمجلس، إن "الحكومة التي اقترحها إلياس الفخفاخ لا يمكن أن تحظى بثقة حركة النهضة.. ليس لها حظوظ النجاح والاستمرار.. ننصح إلياس الفخفاخ بألا يستعجل".

وعللت الحركة قرارها بأن "الفخفاخ قرر تحييد وزارات السيادة، لكن عندما دققنا وجدنا أن الشخصيات المكلفة ليست كلها محايدة".

وأوضحت أن العرض الذي قدمه الفخفاخ يعتبر "دون المطلوب ولا يحقق مقصد الوحدة الوطنية، وفيه عدم توازن بين الأطراف المشاركة".