thumbs_b_c_7a6ea204c3de7ce6371e7e34b35013de إزالة الصورة من الطباعة

بغداد.. مقتل متظاهر وإصابة 83 في اشباكات مع الأمن

قُتل متظاهر وأصيب 83 آخرون، في اشباكات مع قوات الأمن وسط العاصمة العراقية بغداد، الأحد، بحسب عضو في مفوضية حقوق الإنسان الرسمية.

وقال عضو المفوضية، فاضل الغراوي، في بيان، إن "متظاهرًا استشهد، وأصيب 83 آخرون بالرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع وبنادق الصيد في المصادمات التي حصلت بين القوات الأمنية والمتظاهرين في ساحة الخلاني".

واحتشد آلاف المتظاهرين، الأحد، في ساحة التحرير وصولًا إلى ساحة الخلاني القريبة، استجابة لدعوات نشطاء للمشاركة في مظاهرة "مليونية"، لتأكيد رفض الحراك الشعبي لرئيس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، والتعبير عن التضامن مع عائلات قتلى الاحتجاجات.

وللمرة الثانية، أخفق البرلمان العراقي، الأحد، في عقد جلسة استثائية للتصويت على منح الثقة لتشكيلة حكومة علاوي؛ بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني للجلسة.

ويشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة، منذ مطلع أكتوبر/تشرين أول 2019، تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل، وفق كل من الرئيس العراقي، برهم صالح، ومنظمة العفو الدولية.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي على الاستقالة في الأول من ديسمبر/كانون أول 2019، ويرفضون تكليف علاوي بتشكيل حكومة جديدة.

ويطالب المحتجون برئيس وزراء لم يتول مناسب رسمية سابقًا ونزيه ومستقل عن الأحزاب وغير مرتبط بالخارج، وخاصة إيران، التي ترتبط بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد منذ عام 2003.

كما يُصرون على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية، التي يتهمونها بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين، عام 2003