download إزالة الصورة من الطباعة

إقليم كردستان يبدي استعداده لتسليم نفطه إلى بغداد

أبدى إقليم كردستان في شمال العراق، الأربعاء، استعداده لتسليم 250 ألف برميل نفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية، بجانب تسليم جميع الإيرادات المالية إلى خزينة الدولة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للمتحدث باسم حكومة الإقليم، جوتيار عادل، عقب اجتماع مجلس وزراء الإقليم مع الوفد الحكومي المفاوض مع بغداد.

وقال عادل: "نحن جاهزون ضمن إطار الاتفاق المبرم في عام 2019 لتسليم 250 ألف برميل نفط يوميا إلى الحكومة الاتحادية".

وأضاف: "نحن ملتزمون أيضا بتسليم الإيرادات المالية المتحققة من المبيعات النفطية وإيداعها في خزينة الدولة العراقية".

وتابع المسؤول بحكومة الإقليم: "لدينا عجز (لم يحدده) كبير في الواردات، وحكومة الإقليم ستوزع الرواتب على الموظفين والعاملين في القطاع الحكومي كلما توفرت الأموال".

ويبلغ إجمالي الرواتب الشهرية لموظفي إقليم كردستان في القطاع الحكومي 894 مليار دينار عراقي (نحو 750 مليون دولار)، تدفع بغداد منها 453 مليار دينار (نحو 380 مليون دولار)، بحسب احصائيات رسمية صادرة من الإقليم.

وفي 25 أبريل/ نيسان الماضي، أوقفت الحكومة الاتحادية في بغداد دفع رواتب موظفي إقليم شمال العراق، لعدم التزام أربيل بتسليم واردات بيع النفط إليها، وفق ما نشرته وكالة الأنباء العراقية.

ونهاية 2019، قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان، إن اتفاقا تم مع حكومة أربيل يقضي بتسليم الإقليم نفطه إلى شركة (سومو) الحكومية اعتبارا من بداية العام 2020، بواقع 250 ألف برميل يوميا، من أصل 450 ألفا منتجة، مقابل تفاهمات تسمح بوضع حصة للإقليم في موازنة البلاد.

وفي مارس/ آذار الماضي، أكد الغضبان، أن الإقليم لم يسلم نفطه وفقا للاتفاق.

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، بمتوسط يومي 4.5 ملايين برميل يوميا، بحسب أرقام المنظمة عن مارس/ آذار الماضي