manar-01885780015899881378 إزالة الصورة من الطباعة

نصرالله: سنصلي في القدس ونحن اليوم أقرب ما نكون إلى تحريرها

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله أن المقاومة تمهد كل الأرضية لليوم الذي سيأتي حتما ونصلي جميعاً في القدس، مشددا على التزام حزب الله القاطع بالقضية الفلسطينية.

وخلال كلمة لمناسبة يوم القدس العالمي، قال نصرالله إننا "اليوم أقرب ما نكون إلى القدس وإلى تحريرها بالرغم من كل التحولات الدولية والإقليمية و كل الفتن".

وأضاف أن يوم القدس هذا العام "يفتقد قائدا كبيرا على طريق القدس القائد الحاج قاسم سليماني"، مشيرا إلى أن الشهيد سليماني كان الممهد الأكبر لانتصار المقاومة الكبير الآتي بتحرير القدس.

وجدد التأكيد أن الامة اليوم أقرب ما تكون إلى تحرير القدس بفعل الإيمان والصمود والصبر والصدق والإخلاص والتواصل بين دول وقوى محور المقاومة.

وشدد نصرالله على أن "مشهد المطبعين والمستسلمين ليس هو الصورة الحقيقية لأمتنا"، وقال إن المشهد الحقيقي الذي يبنى عليه هو في صمود وتصاعد قوى المقاومة حكومات، ودول وفصائل وحركات وشعوب ونخب.

هذا ورأى أن يوم القدس العالمي هو "من الإرث المبارك لسماحة الإمام الخميني"، مشيرا الى أن "الإمام الخميني عبر عن الالتزام الثابت والنهائي لإيران ولكل المقاومين تجاه قضية فلسطين والقدس".

ودعا نصرالله كل أبناء الأمة لإحياء يوم القدس بالطرق المناسبة إعلامياً وثقافياً وسياسياً واجتماعياً وفنيا ضمن كل الإجراءات الوقائية المطلوبة فيما خص وباء كورونا، خاتما حديثه بالقول إن القدس هي الهدف الذي تتوجه إليه كل العيون والعقول والقلوب والسواعد والأقدام و"سنصل إليه".