1045483858_0_0_1080_575_705x375_80_0_0_1d57b18903d68924998e37bb51143250 إزالة الصورة من الطباعة

صاعقة برق تقتل جنديين سودانيين

أعلن مسؤول عسكري أن صاعقة برق تسببت في مقتل جنديين من "الجيش الشعبي لتحرير السودان" بمركز للتدريب العسكري فى مقاطعة مريدي بولاية غرب الاستوائية.

وبحسب راديو "تمازج"، قال العقيد ملوال ريت، رئيس معسكر مريدي لتدريب القوات الموحدة من جانب المعارضة، إن ديفيد أوغستين فرانسيس والياس جون ماريكو قتلا بصاعقة برق بينما كانا عائدين من يامبيو وطمبرا.

وأوضح ريت أن الحادث وقع على بعد حوالي عشرة كيلومترات من بلدة مريدي.

و تابع "غادر ثلاثة جنود لجمع الحطب من أجل الحصول على المال لأنفسهم، ولكن ضربهم البرق تحت شجرة المانجو، وقد لقي اثنان من الجنود مصرعهما على الفور بينما نجا أحدهما".

وفي ذات السياق قال ريت، إن المعسكر لا زال يواجه نقصا في مياه الشرب، مضيفا "لدينا مشكلة في المياه، انتهى عقدنا مع مياه المدن في مارس/آذار من هذا العام. وهناك بئر واحد فقط يوفر المياه".

وحث ريت قوات الجيش الشعبي في المعارضة على وقف القتال وأن تصبح جزءا من حكومة الوحدة.