9005906a1bf28d0974f2960191dff208 إزالة الصورة من الطباعة

الاحتلال يحذر "حزب الله" من "حرب مدمرة" حال نشوب صراع جديد

حذر الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، "حزب الله" اللبناني من حرب مدمرة في حال نشوب صراع جديد، وفق إعلام رسمي.

ونقلت "هيئة البث" العبرية عن ضباط كبار في قيادة المنطقة الشمالية بالجيش (لم تسمهم)، قولهم إن "حزب الله، سيتكبد خسائر فادحة، وسيتم القضاء على كافة وحداته المسلحة في حال نشوب حرب جديدة".

وأضاف الضباط أنه "سيتم أيضا تدمير كل موقع في جنوب لبنان، عسكريا كان أم مدنيا، يستغله حزب الله لإطلاق صواريخ على إسرائيل".

وتأتي التحذيرات بالتزامن مع مرور 20 عاما على انسحاب الاحتلال من جنوب لبنان.

ومن جهته، قال وزير الخارجية في حكومة الاحتلال الإسرائيلي غابي أشكنازي، إن "المواجهة مع لبنان لم تنته بعد".

وأضاف أشكنازي، الذي كان قائد الجبهة الشمالية بالجيش الإسرائيلي عند الانسحاب: "على أرض لبنان تركت أفضل قادتي، لكن المواجهة لم تنته بعد".

وتابع: "تركنا لبنان، لكن لبنان ليس وراءنا"، مشيرًا الى أنه "لقد مرت 20 سنة منذ تلك الليلة، خلالها أغلقنا البوابة (الحدودية) أخيرا مع وجود جميع جنود الجيش على أرض إسرائيل".

ويحتفل لبنان في 25 مايو/ أيار من كل عام، بذكرى انسحاب الاحتلال في التاريخ ذاته عام 2000، من معظم أراضيه التي احتلتها سنة 1978.

وخلال الأشهر الماضية، تصاعد التوتر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، إثر تسجيل خروقات برية وجوية وبحرية من قبل الطرفين، فيما دعت الأمم المتحدة إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس.