a875327a-fe56-4b1e-afeb-0faf7d9206c0 إزالة الصورة من الطباعة

ولادة طفل بعين واحدة في مصر

شهدت محافظة الأقصر المصرية، حالة ولادة نادرة، لسيدة وضعت مولودها الأول مصاب بعيوب خلقية في المخ والقلب والرئة، وبعين واحدة، وهو ما فسره الطبيب بأنه عيب جيني في التكوين.

وقال الدكتور محمد عز الدين، أخصائي نساء وتوليد ورئيس قسم النساء في مستشفي أرمنت، إنه أجرى عملية قيصرية لسيدة تدعى "ن ا- 28 عامًا"، بعد حملها لجنينها 7 أشهر، وذلك بعد الكشف عن تشوهات بالطفل، موضحاً ان السيدة لديها ولدين، وفي الطفل الثالث تلاحظ وجود تشوهات مما استلزم ضرورة إجراء ولادة قيصرية له وتلاحظ وجود تشوهات الرئتين، والقلب، وبعين واحدة تحمل "حدقتين" أو ما يسمي بسواد العين.

وأضاف أن الطفل عاش لمدة 45 دقيقة، وسط حالة من الحزن من الأم، والتي دخلت في موجة من الاكتئاب، مضيفا أن استمرار حالة الطفل على قيد الحياة شبه مستحيلة.

وتابع أنه أول مرة يشاهد مثل هذه الحالة، لكنها موجودة في كتب الطب، مضيفا أن الحالة تكون لطفل بعين واحدة وتجويف عينى واحد وعصب بصري واحد، موضحًا أن هذه الحالات تسمى حالة الطفل ذو العين الواحدة “sycloptic baby” وكانت موجودة في الأساطير الإغريقية، وقال إن عالمنا شهد 6 حالات فقط منذ ما يقرب من 5 قرون، وسميت ولادة أطفال ذو العين الواحدة، وسُجِّلَت أول حالة عام 1665 واليوم حالة جديدة شهدها مركز أرمنت.

وأرجع عز الدين أسباب هذه الحالات إلى بعض الأمراض الوراثية بسبب خلل خلقى في التكوين الجنينى أثناء مراحل النمو الأولى، وهو ما ينتج عنه عدم انقسام العين الأولية إلى اثنتين، فيولد الطفل بعين واحدة وتجويف عينى واحد وعصب بصرى واحد.

ولادة نادرة لسيدة وضعت مولودها مصاب بعيوب خلقية وعين واحدة