إزالة الصورة من الطباعة

حماس: استشهاد الخطيب جريمة بحق الإنسانية وتعكس السلوك الإجرامي للاحتلال بحق الأسرى

حملت حركة المقاومة الإسلامية حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن جريمة استشهاد الأسير الفلسطيني داوود الخطيب من محافظة بيت لحم داخل سجونه. وقالت الحركة في تصريح صحفي إن هذه الجريمة تضاف إلى سجل الاحتلال الأسود وسلسلة جرائمه بحق أسرانا البواسل، حيث إن الأسير الشهيد كباقي الأسرى تعرض لظروف اعتقال سيئة للغاية، ولإهمال طبي متعمد خلال سنوات اعتقاله؛ ما تسبب في استشهاده. وتعتبر الحركة استشهاد الخطيب جريمة بحق الإنسانية والحركة الأسيرة، تعكس السلوك الإجرامي الخطير، وانتهاكات الاحتلال "الإسرائيلي" بحق الأسرى المرضى بشكل خاص، والأسرى الفلسطينيين بشكل عام. وتابعت" هذه الجرائم المستمرة بحق أسرانا الأبطال لن تكسر عزيمتهم، ولن تنال من إرادتهم، وإن حركة حماس ستواصل مسيرة الجهاد والمقاومة لإنهاء معاناتهم، وإطلاق سراحهم جميعا بإذن الله عز وجل مهما كلف ذلك من تضحيات، فهم رموز وعناوين شعبنا العظيم" وطالب حركة حماس المؤسسات الحقوقية والإنسانية والدولية بالعمل الفوري والجاد لإنقاذ حياة آلاف الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، ومحاسبته على جرائمه وانتهاكاته بحقهم.