إزالة الصورة من الطباعة

زيارة هنية والصورة الحضارية

ظهر اللاجئون الفلسطينيون في لبنان اثناء استقبال الاخ أبو العبد هنية واخوانه الكرام في قيادة الحركة في صورة حضارية رائعة.

سياسيا ظهر الفلسطينيون في صورة جماعية موحدة.. فصائل فلسطينية وقوى اسلامية ووطنية.

شعبيا ظهر اللاجئون في صورة موحدة.. جميع المخيمات والتجمعات..

اعلاميا ظهر الفلسطينيون في صورة موحدة.. علم فلسطين مع اعلام الفصائل والقوى مع مواقف وطنية مسؤولة.

مع ترتيبات وتنظيم احتفالي رائع.

تجمعات شعبية كبيرة.. مظاهرة.. استقبال حاشد.. كل ذلك حصل دون اساءة او خطأ.. دون اطلاق رصاصة واحدة في الهواء..

لم يتأذى أحد.. لم يتم الإساءة لأحد..

جميع الفصائل والقوى وقفت في استقبال القائد تحت عنوان الوحدة والقضية والصمود والمقاومة.

هذه الصورة الحضارية ازعجت البعض فخرج يهاجم ويؤلف ويحرض.

كل الكلام التحريضي ليس له اساس..

ساقط سياسيا واعلاميا..

الصورة حضارية.. الواقع طبيعي..

المشهد دخل العقول والقلوب وانتشر كنسمة تحمل رائحة النرجس..