eqru2smw4ay-zkw2020_12_27_23_49 إزالة الصورة من الطباعة

ميسي: برشلونة حياتي وبارتوميو خدعني وهذه رسالتي لرونالدو

أماط النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد نادي برشلونة، اللثام عن العديد من الأمور التي لا تعرفها الجماهير عن حياته الشخصية ومسيرته الناجحة في عالم كرة القدم، التي شهدت حصوله على العديد من البطولات المحلية والقارية والدولية مع "البلاوغرانا"، بالإضافة إلى جوائزه الفريدة الكثيرة.

وتحدث ميسي لبرنامج "جوردي إيفول دي لا سيكستا" الشهير حول علاقته مع الفريق الكتالوني قائلا: "نادي برشلونة هو حياتي. لقد قلت ذلك سابقاً. لدي قصة حب مع مدينة برشلونة وفريقها".

وتابع "أنا في برشلونة منذ 15 عاماً، وحاولت فيها إعطاء أقصى ما لدي من أجل النادي وجماهيره، واليوم أنا بخير، ومتحمس وأريد القتال في جميع البطولات، مع أن الفريق يمر بمرحلة اقتصادية صعبة بسبب الظروف التي يعيشها العالم".

وأوضح "لقد كنت مستاء لأنهم كانوا يشككون في انتمائي لبرشلونة، الفريق أعطاني كل شيء وأنقذ حياتي، وأنا مدين له بكل شيء. أعشق المدينة والفريق، وأشعر أنني أعطيته كل شيء، وبارتوميو خدعني في أشياء كثيرة. لم يكن يُريد السماح لي بالمغادرة وبدأ بتسريب أشياء لجعلي الرجل السيئ في ما حدث".

وأردف "لقد خدعني بارتوميو العديد من المرات. الحقيقة هي أنني لا أريد التحدث عن أشياء خاصة، لكنه نعم فعل، وكنت أعرف أنني في حال ذهبت مع برشلونة إلى القضاء لفزت في تلك القضية، لكن لم أرد الخروج بتلك الطريقة، بعد أن أكد المحامون أنني سأفوز بالأمر".

وبعد انتهاء ليونيل ميسي من الحديث عن نادي برشلونة، توجه الأرجنتيني برسالة غزل إلى غريمه التاريخي البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الذي نافسه خلال السنوات الماضية على الجوائز الفردية.

وقال ميسي: "أنا معجب بكثير من الرياضيين في العالم، لكن في كرة القدم أنا معجب بالبرتغالي كريستيانو رونالدو، وهناك عظماء آخرون، ولدي لاعب مفضل في كل رياضة".

أما عن خبر رحيل أسطورة الكرة الأرجنتينية دييغو مارادونا، فقال ميسي "لقد كنت في المنزل، وقام والدي بإخباري، وقمت على الفور بمتابعة الأخبار على التلفاز. لم أصدق رحيله. لا أحد استطاع تصديق ذلك، لأن الأمر كان فظيعاً لحد الجنون".

وتابع حول الاحتفال الذي أهداه للأسطورة الراحل مارادونا "لقد كانت لدي عدة مباريات من دون تسجيل أي هدف، وكنت أعلم جيداً أنه يجب عليّ إحراز الهدف في ذلك اليوم، وفي النهاية فعلتها بفرصة من العدم، والقميص الذي ظهرت فيه قام أحد الأشخاص بإعطائه لي هدية في نويلز أولد بويز".