Afj9D إزالة الصورة من الطباعة

الأردن يطالب الاحتلال بوقف الحفريات بساحة "البراق" بالمسجد الأقصى

طالب الأردن، سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وقف أعمال الحفريات في ساحة "البراق" الملاصقة للمسجد الأقصى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز، في بيان، إنه على السلطات الإسرائيلية وقف الأعمال الجارية في ساحة البراق، فورا والتقيد بالتزاماتها كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية.

ودعا الفايز، الاحتلال الإسرائيلي إلى الالتزام بالقانون الدولي والتوقف عن "المساس بهوية البلدة القديمة في القدس أو تغيير طابعها".

وشدد على رفض الأردن لكافة الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب في القدس الشرقية المحتلة ومحيط المسجد الأقصى.

وأضاف أن "إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية، صاحبة الاختصاص الحصري في إدارة جميع شؤون المسجد الأقصى بكامل مساحته البالغة 144 دونما بما يشمل مساجده وساحاته واسواره وبواباته، بموجب القانون الدولي والوضع القائم".

وأشار الفايز إلى أن "جميع أعمال الصيانة والترميم بالمسجد ومحيطه هي ضمن الصلاحيات الحصرية لإدارة أوقاف القدس".

وفي وقت سابق، حذرت دائرة أوقاف القدس من استمرار السلطات الإسرائيلية بمشاريع "تهويد ساحة البراق".

وقالت الدائرة، في بيان، إنها تتابع "بقلق بالغ أعمال حفر مستمرة في ساحة البراق وقرب باب المغاربة (الجدار الغربي للأقصى)".

يذكر أن دائرة أوقاف القدس التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس، بموجب القانون الدولي الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب "إسرائيل".