Y1FgYoPQ2Go إزالة الصورة من الطباعة

مواجهات مع الاحتلال خلال مسيرة مناهضة للاستيطان في بيت دجن

اندلعت مواجهات، ظهر اليوم الجمعة في بلدة بيت دجن شرق نابلس، إثر قمع فعاليات رافضة للاستيطان وإقامة البؤرة الاستيطانية على أراضيها شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

 وقالت مصادر محلية إن مسيرة شعبية توجهت ظهر اليوم صوب أراضي المواطنين التي أقيمت عليها البؤرة الاستيطانية.

وأفادت المصادر أن قوات الاحتلال قمعت المسيرة الشعبية، وأطلقت وابلا من قنابل الصوت والغاز السام، وأغلقت الطريق المؤدي إلى المنطقة المقام عليها البؤرة الاستيطانية بالسواتر الترابية.

وتشهد القرية كل يوم جمعة مواجهات مع قوات الاحتلال في الأراضي المهددة بالاستيلاء، فيما أقام أهالي القرية خيمة اعتصام في القرية؛ رفضا لإقامة البؤرة الاستيطانية.

وتأتي الفعاليات ردا على مخططات الاستيطان في المنطقة، حيث أقدم مؤخراً المستوطنون على إقامة بؤرة استيطانية "زراعية" في أراضي البلدة تمثلت بنصب نحو خمسة بيوت متنقلة وحظيرة أغنام في أراضي القرية.

وشهدت المنطقة الشمالية الشرقية من أراضي بيت دجن في شهر نوفمبر الماضي أعمال تجريف وشق طرق، من مشارف مستوطنة "الحمرا" بالأغوار الوسطى وصولا إلى بيت دجن.

وأشار ناشطون في مجال الاستيطان إلى أن المستوطنين قاموا بتمديد خطوط مياه لتزويد البؤرة الجديدة بالمياه من مستوطنة "الون مورية" القريبة من القرية، إضافة إلى شق طريق بطول عدة كيلومترات مما أدى إلى إلحاق الأضرار ومصادرة مئات الدونمات من أراضي المواطنين.

وفقدت بيت دجن في الماضي آلاف الدونمات الزراعية في منطقة الأغوار وفي الجبال القريبة على مستوطنة "الحمرة" التي سرقت أراضي البلدة منذ عام 1969.