aljawlan إزالة الصورة من الطباعة

الإعلام السوري: تحرير أسيرين سوريين مقابل مستوطنة إسرائيلية بوساطة روسية

أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا"، مساء الخميس، عن إفراج سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسيرين السوريين وهما محمد أحمد حسين، وطارق غصاب العبيدان.

وقالت الوكالة: "استكمالًا لعملية التبادل بين سوريا والكيان الإسرائيلي التي بدأت بالأمس، بوساطة روسية، تم تحرير الأسيرين محمد أحمد حسين وطارق غصاب العبيدان وعادا إلى بلدتيهما في محافظة القنيطرة، مقابل أسيرة إسرائيلية".

يشار إلى أن جيش الاحتلال كشف مساء اليوم، عن تفاصيل صفقة تبادل بين إثنين من رعاة الماشية السوريين، إلى الصليب الأحمر، عبر معبر القنيطرة، مقابل مستوطنة  "إسرائيلية" تم اعتقالها بعد دخولها منطقة القنيطرة قبل حوالي أسبوعين، من خلال وسيطٍ روسي.

وأوضح في بيانٍ أصدره اليوم، أن تسليم راعيّْ الماشية جاء في أعقاب "تعليمات المستوى السياسي"، زاعمًا أنه ألقى القبض عليهما "قبل أسبوعين، في إطار سلسلة كمائن نصبت على الحدود مع سورية، حيث رصدت اجتيازهما خط الحدود إلى داخل الأراضي المحتلة".

يذكر أن تلك الصفقة جاءت عقب فشل إتمام صفقة سابقة لتبادل أسرى سوريين لدى الاحتلال الإسرائيلي، بوساطة روسية، عقب الاشتراط بإبعاد الأسيرين من الجولان المحتل ذياب قهموز القابع في سجون الاحتلال منذ العام 2016، ونهال المقت، التي حكم عليها بأعمال في خدمة الجمهور، مقابل استعادة مستوطنة "إسرائيلية" تسللت قبل أسبوعين إلى سوريا وتم إلقاء القبض عليها، حيث رفض الأسيران قرار الإبعاد والمطالبة بعودتهما إلى بيتهما في الجولان المحتل.