GettyImages-1228133555 إزالة الصورة من الطباعة

الشرطة تداهم مقرّ برشلونة وتعتقل بارتوميو وآخرين

أعلنت الشرطة الإقليمية في كتالونيا عن اعتقال الرئيس السابق لنادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، وعدد من أعضاء الفريق السابقين بعد مداهمة مقرّ فريق برشلونة، وذلك في إطار نتائج التحقيقات التي تتعلق بقضية "بارسا غيت" وتشويه صور بعض اللاعبين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتعود قضية "برسا غيت" إلى 17 شباط/فبراير عام 2020، عندما انتشرت تقارير صحافية تُشير إلى ضلوع بارتوميو وعدد من أعضاء برشلونة في عمليات تشهير وتشويه لصور لاعبين بارزين في الفريق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف تحسين صورة الرئيس الذي استقال من منصبه في 27 تشرين الأول/أكتوبر عام 2020.

وأشارت الشرطة الإسبانية في كتالونيا إلى توقيف كل من رئيس برشلونة السابق، جوسيب بارتوميو، المدير التنفيذي للفريق حالياً، أوسكار غرو، ورئيس الشؤون القانونية، رومان غوميز بونتي، وذلك لعلاقتهم المباشرة بقضية "بارسا غيت" على مواقع التواصل الاجتماعي.

يُذكر أن الصحف الإسبانية كشفت في وقت سابق أن بارتوميو دفع حوالي مليون يورو في ست فواتير منفصلة لشركة "إي 3 فنتشور"، التي سبق وأن قطع الفريق علاقته بها، وذلك بغية قيادة حملة دعائية لتشويه صورة اللاعبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتحسين صورة بارتوميو أمام الرأي العام.

وتُفتح هذه القضية من جديد في توقيت حاسم لفريق برشلونة، الذي سيلعب مباراة مُنتظرة يوم الأربعاء المقبل ضد إشبيلية في إياب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا، وعليه صناعة "ريمونتادا" من أجل التأهل للنهائي، وكذلك قبيل انتخابات الرئيس الجديد، والتي تجري يوم الأحد المقبل.