1074667536 إزالة الصورة من الطباعة

مقتل الرئيس التشادي إدريس ديبي متأثراً بجروح أُصيب بها في المعارك

أعلن الجيش التشادي، اليوم الثلاثاء، عبر التلفزيون الرسمي، مقتل الرئيس المنتخب إدريس ديبي متأثراً بجروح أُصيب بها على خط المواجهة مع مقاتلين متمردين في البلاد.

وأعيد انتخاب الرئيس إدريس ديبي إتنو، الذي يحكم تشاد بقبضة حديدية منذ 30 عاماً، لولاية سادسة بحصوله على 79,32% من الأصوات في الاقتراع الرئاسي الذي جرى في 11 إبريل/ نيسان الجاري. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 64,81%.

وفاز الرئيس المنتهية ولايته من الدورة الأولى، على ما أوضح رئيس اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة كودي محمد بام، وهو يكشف عن النتائج الرسمية "الموقتة"، إذ ينبغي للمحكمة العليا إقرارها بعد البت في طعون محتملة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، أمس الإثنين، أن مقاتلين متمردين في تشاد تحركوا على ما يبدو صوب العاصمة نجامينا، وأمرت موظفيها غير الأساسيين بمغادرة هذا البلد، محذرة من احتمال اندلاع أعمال عنف.

وقال متحدث باسم "جبهة التغيير والوفاق" المتمردة في تشاد، إن مقاتليها "حرّروا" إقليم كانم الواقع على بعد نحو 220 كيلومتراً من العاصمة نجامينا، ولكن الحكومة نفت ذلك.