واشنطن تضع NSO الإسرائيليّة مطوّرة بيغاسوس ضمن قائمة "الكيانات المعاقبة"

أعلنت واشنطن، أنها وضعت شركة السايبر الهجومي الإسرائيلية NSO، التي طوّرت برنامج التجسس "بيغاسوس"، في "قائمة الكيانات المعاقبة".

وقال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، في تصريحات صحافية، مساء اليوم الثلاثاء: "وضعنا مجموعة NSO التي تصنع برنامج بيغاسوس على قائمة الكيانات المعاقبة".

وأشار إلى "تهديدات واسعة تواجهها الصحافة وحرية الرأي على مستوى العالم".

وذكر بلينكن أنه "خلال العامين الماضيين، تم اختراق هواتف أكثر من 30 صحفيا عبر برنامج بيغاسوس".

ويأتي الإعلان الأميركيّ، بعد يوم من إعلان الحكومة الإسبانية، تعرُّض هواتف رئيس الوزراء الإسباني، بيدرو سانشيز، ووزيرة الدفاع، مارغاريتا روبلس، لعمليات تنصت "خارجية" و"مخالفة للقانون بواسطة برمجية ‘بيغاسوس‘ الإسرائيلية".

وقال وزير الشؤون الرئاسية في إسبانيا، فيليكس بولانيوس، خلال مؤتمر صحافي عقد على عجلة "هذه ليست افتراضات"، متحدثا عن وقائع "خطرة للغاية" سجلت في العام 2021.

وبرنامج بيغاسوس مُتاح فقط للحكومات والوكالات الحكومية وهو من تطوير شركة مجموعة NSO الإسرائيلية، الذي استخدم للتجسس على صحافيين وناشطين حول العالم، إلى جانب رؤساء دول ودبلوماسيين وأفراد عائلات ملكية في دول عربية.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة