الخارجية الروسية: مرتزقة إسرائيليون يقاتلون إلى جانب آزوف في أوكرانيا

أكدت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، أن مرتزقة إسرائيليين يقاتلون في أوكرانيا إلى جانب كتيبة آزوف، التي تصفها موسكو بـ"النازية"، غداة تصريحات أشارت إلى أصل يهودي لهتلر ما أثار جدلا حادا.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، لإذاعة سبوتنيك إنه "سأقول شيئًا لا يرغب السياسيون الإسرائيليون في سماعه على الأرجح لكن قد يفيدهم. في أوكرانيا يقف المرتزقة الإسرائيليون جنبا إلى جنب مع مقاتلي آزوف".

وتأسست كتيبة آزوف الأوكرانية، في العام 2014، من قبل ناشطين من اليمين المتطرف قبل دمجها في القوات النظامية، وأثبتت أنها من أشرس المعارضين للقوات الروسية التي تشن هجوما عسكريا على أوكرانيا منذ 24 شباط/فبراير.

ورفض أفرادها مع مقاتلين أوكرانيين آخرين خصوصا إلقاء أسلحتهم في ميناء ماريوبول المحاصر، حيث يتحصن آخر المدافعين عن المدينة في مصنع آزوفستال للمعادن، الذي شنت عليه قوات موسكو هجوما عليها، اليوم.

ويرى عدد من الأوكرانيين أن أعضاء كتيبة آزوف هم أبطال لكن روسيا تعتبرهم "فاشيين" و"نازيين" يرتكبون فظائع.

وبتأكيدها أن الإسرائيليين يقاتلون إلى جانب آزوف، تواصل موسكو إثارة الجدل الذي بدأ بعدما تحدث وزير الخارجية، سيرغي لافروف، يوم الأحد الماضي، عن "دم يهودي" لدى أدولف هتلر.

وأثارت التصريحات غضب إسرائيل التي وصفتها بـ "الفاضحة ولا تغتفر" وبـ"الخطأ التاريخي المروع". واتهمت وزارة الخارجية الروسية إسرائيل، أمس، بـ"دعم نظام النازيين الجدد في كييف".

 

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة