الشيخ عكرمة صبري: المرابطون أفشلوا رفع أعلام الاحتلال في المسجد الأقصى

أكد خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، اليوم الخميس، على أن المرابطين رغم قلتهم أفشلوا رفع أعلام الاحتلال في الأقصى.

وقال صبري إن المقتحمين دخلوا المسجد الأقصى وهم خائفين، وغيّروا مسار اقتحامهم واختصروا من المسافات، لأن قوات الاحتلال غير قادرة ‏على السيطرة على الأقصى رغم كثافة تواجدهم.

وأضاف صبري: "كما فشلوا في موضوع الذبائح بعيد الفصح ولم يتمكنوا من تقديم القرابين، فشلوا في موضوع الأعلام ولم يتمكنوا من إدخالها ‏للأقصى".

وأشار إلى أن الأوضاع متوترة وما يدعيه "بن غفير" فشل فشلًا ذريعًا، وشدد "لن نُمكن الاحتلال من التقسيم الزماني والمكاني".

وتابع: "نقول للمسلمين لا تتخلوا عن الأقصى لأنه أمانة في أعناق المسلمين جميعًا، والذي يُجرّئ الاحتلال على المسجد هو تخلي المسلمين ‏عن أقصاهم وانحراف البوصلة عن مدينة القدس".

واعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، على المرابطين المحتشدين في باحات المسجد الأقصى، تزامنا مع اقتحام المستوطنين للمسجد على مجموعات.

وأخلت قوات الاحتلال بالقوة المرابطين من الساحات المقابلة للمصلى القبلي، ودفعتهم نحو صحن قبة الصخرة.

وتواجد مئات الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى قبيل اقتحام المستوطنين لباحاته صباح اليوم، فيما أغلقت قوات الاحتلال بوابات المسجد بشكل كامل، وحاصرت المرابطين المتواجدين داخل المصلى القبلي.

ووسط صيحات التكبير والتهليل من المرابطين، تمكنت مجموعات من المستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى، وعملت على تغيير مسار الاقتحام وتسريعه.

ويقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع ذكرى تأسيس كيان الاحتلال الإسرائيلي في 5 مايو/ أيار من كل عام، على أنقاض فلسطين التاريخية بعد نكبة عام 1948.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة