حلواني: صمود المرابطين في الأقصى أسطوري وأفشل مخططات الاحتلال

وصفت المرابطة المقدسية هنادي حلواني، اليوم الخميس، صمود المرابطين في وجه اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي بالمسجد الأقصى، بأنه "أسطوري".

وأكدت حلواني أن المقدسيين برباطهم أفشلوا مخططات الاحتلال في المسجد الأقصى، مشددة في الوقت ذاته على أن ما يحدث في الأقصى، يتطلب مواصلة الحشد والرباط فيه.

وطالبت بمواصلة الدعم السياسي والإعلامي لما يحدث في المسجد الأقصى، مشيرة إلى أن المسجد هو حق خالص للمسلمين فقط، ولا حق لآخر فيه.

يشار إلى أن نحو 600 مستوطن اقتحموا باحات المسجد الأقصى منذ صباح اليوم الخميس، بحماية قوات الاحتلال، فيما يسمى "عيد الاستقلال"، ومن المتوقع استئناف الاقتحامات بعد صلاة الظهر.

وتصدى المرابطون لاقتحامات الاحتلال ومستوطنيه، فيما اعتدى جيش الاحتلال على المتواجدين في الأقصى، وحاول إخلاء الساحات، لتأمين اقتحام المستوطنين.

وأدى المرابطون في القدس، أطول صلاة ضحى في تاريخ المسجد الأقصى، والتي استمرت لمدة 3 ساعات، أمام المصلى القبلي، لمنع المستوطنين من المرور خلال اقتحامهم المسجد.

وفي وقت سابق، اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على المرابطين المحتشدين في باحات المسجد الأقصى، تزامنًا مع اقتحام المستوطنين للمسجد على مجموعات.

وأخلت قوات الاحتلال بالقوة المرابطين من الساحات المقابلة للمصلى القبلي، ودفعتهم نحو صحن قبة الصخرة، ما أدى إلى اندلاع مواجهات ووقوع إصابات في صفوف الفلسطينيين المتواجدين بالمسجد الأقصى.

وتواجد مئات الفلسطينيين في باحات المسجد الأقصى قبيل اقتحام المستوطنين لباحاته صباح اليوم، فيما أغلقت قوات الاحتلال بوابات المسجد بالكامل، وحاصرت المرابطين المتواجدين داخل المصلى القبلي.

ووسط صيحات التكبير والتهليل من المرابطين، تمكنت مجموعات من المستوطنين من اقتحام المسجد الأقصى، وعملت على تغيير مسار الاقتحام وتسريعه.

ويقتحم المستوطنون باحات المسجد الأقصى، بالتزامن مع ذكرى تأسيس كيان الاحتلال الإسرائيلي في 5 مايو/ أيار من كل عام، على أنقاض فلسطين التاريخية بعد نكبة عام 1948.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة