"اقتحام الأقصى لا يمكن أن يمر دون عقاب"

حماس: عملية "تل أبيب" تطبيق عملي لما حذرت منه المقاومة من الاعتداء على الأقصى

قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم إن عملية الطعن وإطلاق النار البطولية التي وقعت مساء الخميس شرق مدينة "تل أبيب" المحتلة، هي جزء من غضب شعبنا على اعتداءات الاحتلال بحق المقدسات.

وأكد قاسم في تصريح صحفي، على أن اقتحام المسجد الأقصى لا يمكن أن يمر دون عقاب. وأوضح قاسم أن العملية البطولية في "تل أبيب" هي تطبيق عملي لما حذرت منه المقاومة بأن الأقصى خط أحمر. وأضاف، نحن أمام حالة نضال متكاملة ومستمرة في كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني.

وتابع، لا يستطيع الاحتلال إخماد الجبهات في غزة والضفة والداخل المحتل.

من جانبه عقب الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع على عملية "تل أبيب" بالقول: " جديد عملية بطولية نوعية تشكل ضربة قاصمة للاحتلال ومنظومته الأمنية وذلك في إطار الرد على جرائم الاحتلال واقتحامات مستوطنيه للمسجد الأقصى".

‏وأضاف القانوع في تصريح صحفي، شعبنا سيواصل نضاله ودفاعه عن المسجد الأقصى‬ بكل الوسائل والأدوات وضرباته ستصل للصهاينة وقطعان المستوطنين حيثما حلّوا ونزلوا.

وأكد أن الاحتلال الصهيوني يدفع ثمن جرائمه وسياسته العنصرية بحق شعبنا وشعبنا لن يكل أو يمل حتى كنس الاحتلال.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة