زمان يسرائيل: تناقضات الحلبة السياسية تتجلى بعد عملية إلعاد

ترجمة خاصة

عقب المحلل السياسي في موقع زمان يسرائيل شالوم يروشالمي صباح اليوم على الأحداث التي شهدتها المنطقة خلال يوم أمس مشيرا إلى أنها تجسد حالة التناقض في الحلبة السياسية وتنذر بسقوط حكومة نفتالي بنت.

وتابع: الجماعات اليمينية التي طالبت نفتالي بنت السماح لها باقتحام الأقصى تتهمه الآن بالمسئولية عن عملية إلعاد وقد صرح بذلك عضو الكنيست إيتمار بن غفير الذي وصفها بالحكومة الدموية التي تخضع " للإرهاب" وهو ما يجسد حالة التناقض في الحلبة السياسية، كما وصف قرار نفتالي بنت الاستجابة لضغوط المتطرفين بالمخاطرة التي لم تسعفه في تجنب انتقاداتهم واتهاماتهم.

وأضاف، الأحداث التي شهدناها بالأمس بعد اقتحام المستوطنين واحتجاجات الفلسطينيين وتفريقها بالقوة من قبل الشرطة شيء روتيني وقد انتهت بعملية إلعاد. لكنها تحمل مدلولات سياسية قد تؤدي إلى سقوط حكومة نفتالي بنت لاسيما وأن الدورة الصيفية للكنيست ستبدأ بعد ثلاثة أيام؛ منوها إلى أن اعتراف حماس بالمسئولية عن العملية سيدفع نفتالي بنت للرد بمهاجمة حماس في غزة وهو ما سيؤدي إلى اشتعال المنطقة من جديد واستمرار المواجهات في الأقصى , الأمر الذي سيؤدي أيضا إلى انسحاب حزب منصور عباس من الحكومة وسقوطها .

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة