"سيجر إسرائيل لمعركة دموية"..

كاتب إسرائيلي يعترف: اغتيال السنوار لن يحل المشكلة لهذه الأسباب

رئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار

عقب الصحفي الإسرائيلي بموقع "واللا" العبري، آفي يسسخاروف، مساء اليوم السبت، على الأحداث التي شهدتها المنطقة مؤخرًا خصوصًا بعد "عملية إلعاد" وما تخللها من دعوات لاغتيال رئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار، بعد ما وصفه بالمحرك الرئيس للعمليات خلال العقد الماضي.

وقال يسخخاروف، في مقال له بموقع "واللا"، إنه "على المغردين والصحفيين الذين يطالبون باغتياله أن يتذكروا عدة حقائق أولها أن اغتياله سيجر إسرائيل لمعركة دموية أمام غزة وستجبى ثمن كبير من إسرائيل؛ كما أنها ستنتهي بدون تحقيق إنجازات حقيقية".

وأضاف أن "اغتيال السنوار سيجر إسرائيل لمعركة أمام غزة قد تستمر لعدة أيام وفي أسوأ الحالات قد تستمر لعدة أسابيع أو عدة أشهر، لكن المشكلة هي أنها ستنتهي من نفس النقطة التي بدأتها لأن حماس لن تزول عن الخارطة وسيخرج من نجا من قيادتها ليعلن الانتصار ويقسم بأنه سيواصل الطريق لمحاربة إسرائيل".

وذكر الصحفي الإسرائيلي، أنه في حال قررت "إسرائيل" شن معركة برية، فإن سكان البلدات المحاذية لغزة والمدن في العمق الإسرائيلي سيتكبدون خسائر بشرية ومادية كبيرة وحينما تدرك الحكومة بأن المرحلة القادمة تتطلب القيام بمناورة برية فإنهم سيقبلوا بوقف إطلاق النار.

وبحسب يسسخاروف، فإنه "إذا قررت البدء بمعركة برية لإسقاط حماس فإن هذه العملية ستتطلب دخول وبقاء الآلاف من الجنود داخل غزة ما قد يعرضها لخسائر بشرية كبيرة واحتمالات خطف عدد من الجنود، عدا عن الأثمان التي ستدفعها الجبهة الداخلية وما سيترتب عليها من انتقادات دولية وتدهور علاقات مع بعض الدول العربية".

وتابع: "لنفترض بأن المعركة انتهت بالقضاء على حماس وبنيته العسكرية فإن الجيش سيضطر حينها للبقاء في المنطقة لأن انسحابه السريع يعني تجدد إطلاق الصواريخ تجاه العمق الإسرائيلي من قبل مجموعات مسلحة تسعى لإثبات وجودها والتأكيد بأنها حافظت على بقائها بعد المعركة".

وأشار الصحفي الإسرائيلي المختص بالشأن الفلسطيني، إلى أن "الجبهة الشمالية قد يكون لها دور لأن حماس ستحاول إطلاق الصواريخ من لبنان بمباركة حزب الله".

واختتم قائلا: "لا شك بأن السنوار يستحق الموت لكن يجب يعلم كل من يؤيد ويطالب ذلك أن يدرك بأن هذه الخطوة سيكون لها ثمن وستنضم عائلات كثيرة للعائلات الثكلى وسيزداد عدد الجرحى والمعاقين، عدا عن ذلك فإن المعركة أمام غزة لن تحل مشكلة العمليات في الضفة، وإن كانت هناك حاجة للقيام بعملية عسكرية فيجب ان نعالج المشكلة الأكثر خطورة وهي جنين والقرى المحيطة بها".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة