بعد دقائق من تهديدات القسام..

جيش الاحتلال يوصى القيادة السياسية بعدم اغتيال السنوار هذه الفترة

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، مساء اليوم السبت، أن قيادة جيش الاحتلال أوصت القيادة والمستوى السياسي الإسرائيلي بعد إصدار قرار اغتيال رئيس حركة حماس بغزة يحيى السنوار، وذلك بعد التهديدات التي أطلقتها كتائب القسام.

وقال المحلل العسكري للصحيفة يوسي يهوشع، إن "قادة هيئة الأركان العامة قدموا توصية للمستوى السياسي لعدم الاستجابة للدعوات التي يطلقها بعض المتطرفين والمحللين حول ضرورة القيام بعملية لاغتيال السنوار"، بادعاء أنهم "يمتلكون خطط لاغتيال قادة حماس ومن بينهم السنوار في الوقت الذي المناسب لاسيما وان الحديث يدور عن عملية معقدة لا يمكن تنفيذها بسهولة وخلال وقت قصير".

وأضاف أن "تناول هذه القضية بشكل علني يتنافى مع سياسة الجيش التي تسعى لاستخدام أساليب الخداع في مثل هذه العمليات كما حدث عام 2012 حينما تم اغتيال رئيس أركان حماس أحمد الجعبري".

وفي وقت سابق اليوم، حذر أبو عبيدة الناطق العسكري باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة "حماس"، قادة الاحتلال الإسرائيلي من المساس بالقائد يحيى السنوار أو أيٍّ من قادة المقاومة.

وقال أبو عبيدة، في تصريح مقتضب، إننا "نحذر وننذر العدو وقيادته الفاشلة بأن المساس بالأخ المجاهد القائد يحيى السنوار أو أيٍّ من قادة المقاومة هو إيذانٌ بزلزالٍ في المنطقة وبردٍّ غير مسبوق".

وأضاف أن المساس بقادة المقاومة "ستكون معركة سيف القدس حدثاً عادياً مقارنةً بما سيشاهده العدو، وسيكون من يأخذ هذا القرار قد كتب فصلاً كارثياً في تاريخ الكيان وارتكب حماقةً سيدفع ثمنها غالياً بالدم والدمار".

وكان أعضاء كنيست وصحافيون وكتّاب إسرائيليون دعوا إلى اعتبار حركة "حماس" في قطاع غزة "المسئولة عن عملية إلعاد التي قتل فيها ثلاثة مستوطنين وأصيب 4 آخرين.

ودعا عضو الكنيست "ايتمار بن جبير" الجيش الإسرائيلي إلى إلقاء قنبلة على منزل مسئول حركة حماس في القطاع يحيى السنوار بصفته "المحرض الرئيسي على موجة العمليات الأخيرة". على حد تعبيره.

في حين، ركزت العديد من وسائل الإعلام العبرية على تصريحات سابقة للسنوار قبل أيام والتي دعا خلالها الفلسطينيين إلى تنفيذ العمليات عبر الوسائل المتاحة ومن بينها البلطة والسكين.

ورد رئيس حركة حماس بغزة، يحيى السنوار، على موجة التهديدات والتحريض الصهيوني باغتياله، وأظهر مقطع مصور له يقول فيه:" حياتنا طبيعية ومش عاملين حساب لحد".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة