الاحتلال يخطر بهدم منزليْ منفذي عملية "أريئيل"

الشابان يوسف عاصي ويحيى مرعي

أخطر الاحتلال اليوم، السبت، بهدم منزليْ منفذيْ عملية "أريئيل"، يوسف عاصي ويحيى مرعي، في بلدة قراوة بني حسان قرب سلفيت.

وزعم الاحتلال أنه أبلغ العائلتين بهذا الشأن، فيما جرى منحهما الفرصة لتقديم اعتراض على الإخطار، قبل أن يدخل حيز التنفيذ بعد أسبوع.

ونسب الاحتلال إلى الشابين عاصي ومرعي الضلوع في عملية "أريئيل"، التي أسفرت عن مقتل حارس أمن إسرائيلي عند مدخل المستوطنة نهاية الأسبوع الماضي.

وعقب العملية بساعات، اعتقلت وحدات خاصة تابعة لجيش الاحتلال، الشابين فيما زعم جهاز الأمن العام (الشاباك) أنه تمت مصادرة قطعتي سلاح بحوزتهما خلال عملية الاعتقال.

وفي سياق متصل، هدمت قوات الاحتلال فجر اليوم، السبت، منزل الأسير عمر جرادات ببلدة السيلة الحارثية قضاء جنين، فيما أصيب 3 أشخاص برصاص جنود الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية قد صادقت على قرار هدم منزل الأسير عمر جرادات بدعوى ضلوعه مع أفراد من عائلته في عملية "حومش" منتصف كانون الأول/ديسمبر، من العام الماضي ما أسفر عن مقتل مستوطن.

وتعتقل سلطات الاحتلال الشقيقين عمر وغيث جرادات، ووالدتهما عطاف جرادات إلى جانب خالهم محمد وقريبهم محمود، بادعاء المشاركة في عملية مستوطنة "حومش" المخلاة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة