فصائل المقاومة: التهديدات باغتيال السنوار ستفتح على الاحتلال بابا من أبواب جهنم

فصائل المقاومة: التهديدات باغتيال السنوار ستفتح على الاحتلال بابا من أبواب جهنم

قالت فصائل المقاومة الفلسطينية، إن التهديدات الإسرائيلية باغتيال رئيس حركة حماس في قطاع غزة، يحيى السنوار، أو أي من قادة المقاومة الفلسطينية في الداخل أو الخارج، ستفتح بابا من أبواب جهنم على الاحتلال.

وأكدت فصائل المقاومة في بيان لها، اليوم السبت، أن "ارتكاب مثل هكذا حماقة ستزلزل أركان الكيان المأزوم الذي يعيش حالة واضحة من التخبط والإرباك".

اليوم، قال الناطق باسم كتائب عزّ الدين القسام، أبو عبيدة، إن المساس برئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، أو بأي قائد في المقاومة؛ "هو إيذانٌ بزلزالٍ في المنطقة وبردٍّ غير مسبوق".

وحذر أبو عبيدة، الاحتلال الإسرائيلي، من المساس بقيادة المقاومة.

وأضاف في تصريح مقتضب له، اليوم السبت، تعقيبا على تهديدات الاحتلال: ستكون معركة سيف القدس حدثاً عادياً مقارنةً بما سيشاهده العدو.

وأضاف: سيكون من يأخذ هذا القرار قد كتب فصلاً كارثياً في تاريخ الكيان وارتكب حماقةً سيدفع ثمنها غالياً بالدم والدمار.

اليوم، قالت مصادر في المقاومة الفلسطينية، إن المقاومة هددت عبر الوسطاء بعودة العمليات التفجيرية داخل المدن الفلسطينية المحتلة عام 48 حال عودة سياسة الاغتيالات التي هدد بها الاحتلال مؤخرًا.

وذكرت المصادر لقناة "الميادين" اللبنانية، أن اتصالات جرت مؤخراً بين حركة حماس والوسطاء لوقف الاعتداءات على المسجد الأقصى، فيما طالبت حماس بتراجع الاحتلال عن الاقتحامات في الأقصى وإعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه عام 2000.

وقالت المصادر إن حماس نقلت للوسطاء المصريين عدم اكتراثها بتهديدات الاحتلال باغتيال قادتها وأنّ الثمن لمثل هذه الحماقة معروف لدى العدو وأن المقاومة ستحرق مدن المركز وستوجه ضربات كبيرة من الصواريخ  تفوق تصور العدو".

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة