شديد: اعتقال أبطال عملية "إلعاد" لن يثني الشباب عن مسيرة المقاومة

أكد القيادي في حركة حماس عبد الرحمن شديد على أن اعتقال أبطال عملية "إلعاد" لن يؤثر على مسيرة الشباب المقاوم؛ الذين يؤمنون بحرية شعبهم وعزة مسرى نبيهم.

وقال شديد إن الذي دفعهما لتنفيذ هذا العمل البطولي هو ذات الإيمان الذي سيدفع غيرهم.

وأضاف شديد: "صبحي وأسعد أنتما اليوم أيقونة مقاومة، والساطور بيدكما أسطورة أذكت ثورة شعبكم وحطمت منظومة عدوكم الأمنية".

وتابع شديد: "لكم اليوم أن تفخروا بما قدمتم وتثقوا أن خلفكم مقاومة ستحرركم وتحرر كل أسرانا الأبطال".

وأكدت حركة حماس في بيان لها على أنَّ اعتقال الاحتلال منفذي عملية "إلعاد"، لن يثني شعبنا عن مواصلة تصدّيه للاحتلال والاشتباك معه بكل الوسائل.

وقالت إن نجاح منفذي عملية "إلعاد" في التخفي في مواجهة أجهزة أمن الاحتلال وجيشه طوال الأيام الماضية، يعدّ فشلاً ذريعاً لمنظومته الأمنية الهشّة، التي استطاعت هذه العملية اختراقها وكسرها.

وشددت على أن شعبنا الفلسطيني وشبابه الأبطال لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام جرائم الاحتلال وانتهاكاته ضدّ مقدساتنا في القدس والأقصى المبارك.

وأضافت: "سيواصلون نضالهم في الصمود والمقاومة والرّد على جرائم الاحتلال، حتّى زواله عن أرضنا وتحقيق تطلّعات شعبنا في التحرير والعودة".

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، منفذي عملية "إلعاد" البطولية شرق تل أبيب، بعد أربعة أيام من المطاردة.

ووقعت العملية البطولية مساء يوم الخميس الماضي، وقتل فيها 3 مستوطنين صهاينة، وأصيب 6 آخرين، بعد أن تم طعنهم بمنطقة "إلعاد" شرق مدينة "تل أبيب".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة